نواب طرابلس يعقدون اجتماعا بيئيا والرئيس ميقاتي يعرض مقترحات

عقد نواب مدينة طرابلس، بدعوة من رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين، إجتماعا موسعا في قصر رشيد كرامي الثقافي البلدي، وذلك للاطلاع على واقع المدينة البيئي وما تعانيه في موضوع معالجة النفايات .

 

حضر الاجتماع الرئيس نجيب ميقاتي، وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال محمد كبارة، النواب: سمير الجسر، جان عبيد، نقولا نحاس، ديما الجمالي وعلي درويش، وتغيب النائب فيصل كرامي.

 

وعرض الرئيس ميقاتي بعض الاقتراحات، منها "المبادرة فورا إلى إعطاء إذن مباشرة العمل في المطمر المقترح من قبل الحكومة ومجلس الانماء والاعمار والإسراع في انهاء العمل في المطمر الحالي ومعالجته بسحب الغازات ومعالجة أيضا العصارة ورش المبيدات وتحويله الى حديقة عامة، وتعيين استشاري لمعمل الفرز وآخر لجمع النفايات في المدينة والبحث عن حلول دائمة لطرحها في لقاءات اخرى لايجاد حل دائم وتبنيه بصورة موازية للعمل في المطمر الصحي الجديد"، وقال: "سنشكل جميعا حلقة ضغط وسنراقب التنفيذ للحفاظ على صحة المواطنين".

الرئيس نجيب ميقاتي : موضوع الحكومة بيد الرئيس المكلف حسب الدستور

دعا الرئيس نجيب ميقاتي " الى تشكيل الحكومة الجديدة بعيداً عن الإستعجال أو التأخير، وأن تتماشى مع التحديات التي تحيط بالبلاد، وتكون خطوة أساسية نحو بناء الدولة التي نحلم بها جميعاً".وشدّد على " أن القرار في هذا الموضوع هو في يد الرئيس المكلف، وفق الدستور الذي أعطاه هذا الحق".

وفي خلال لقائه وفداً من منسقية "تيار العزم" في عكار قال : نحن اليوم أمام استحقاقات عدة، بدءاً بالحكومة التي ينبغي أن تؤلف في الوقت المناسب، بعيداً عن الإستعجال أو التأخير، والقرار هو في يد الرئيس المكلف، وفق الدستور الذي أعطاه هذا الحق.ورغم تمنياتنا أن تؤلف الحكومة سريعاً، ولكننا نتمنى أن تتماشى هذه الحكومة مع التحديات التي تحيط بالبلاد، وأن تكون خطوة أساسية نحو بناء الدولة التي نحلم بها جميعاً، الدولة التي تحمينا جميعاً، وتقف بوجه الفساد والهدر الحاصل اليوم، وهذا ما أنا متأكد أنه هدف جميع القيمين على البلاد. أقول هذا الأمر لأن هدفي هو الدولة، وغايتي هو إيصال الإنماء المطلوب إلى مناطقكم. لن أقول الإنماء المتوازن، فقد شبعنا كلاماً وشعارات، وما نريده هو إنماء هذه المناطق، وهذا ما لن يتحقق إلا بجهود الدولة، فلا يمكن أن يقوم بذلك فرد. ربما نستطيع أن نؤمن بعض الخدمات الصحية والمنح التربوية، ولكن خيارنا يبقى هو الدولة القوية.

وسأل "كم أعطت عكار للدولة، وماذا أخذت بالمقابل؟ لقد أعطت عكار دماء شبابها ورجالها، ولكن ماذا أخذت منها؟ لست أذكر أن وزيراً للأشغال زار عكار بقدر ما فعلت إبان توليّ الوزارة، وقد لمست مدى طيبة هذا الشعب، وكيف يرضى بالقليل من الإنماء والخدمات، ويقابل ذلك بالكثير من الشكر والعرفان.

وقال "عندما أخذنا القرار بفتح مكتب تيار العزم في عكار كان ذلك نموذجاً للعمل، ونحن بصدد إعادة هيكلة العمل، تحت مظلة العزم، مع فتح باب الإنتساب، وإقرار كافة الأمور التنظيمية، والعمل بإخلاص لرسالة واحدة هي إنماء الإنسان ورفاهيته، خاصة في عكار التي ينقصها الكثير.

وتطرق الى الإنتخابات النيابية الأخيرة وقال: لقد كان قرارنا ، بعد التشاور مع القيّمين على المنسقية في عكار، بعدم خوض هذا الإستحقاق، لأننا اعتبرنا أن الأفضل للإنسان أن يتراجع خطوتين ليقفز قفزة صحيحة بإذن الله، وهذا ما نأمل أن يحصل من خلال اللقاءات المتكررة معكم، والعمل سوياً. الفشل ممنوع لأن نيتنا طيبة، فلا نريد للفشل أن يحدث نتائج عكسية لدينا أو أن يحبط من عزيمتنا. بإرادتنا، سنصل إلى ما نريد، ولكن لو خضنا المعركة الإنتخابية وفق القانون النافذ، فإن النتيجة ربما أتت لغير مصلحتنا. نحن لا نرى أن يفرض علينا أحد أي أمر، بل علينا أن نصنع قرارنا بمعيتكم، وبتعاوننا جميعاً. علينا أن ننشئ خلية في كل قرية للتفاعل المباشر مع الناس، قبل الدخول في المشاريع الكبيرة. علينا الإستماع إلى صوت الناس ورغباتهم، لأن نسبة الإقتراع كانت خفيفة، وهذا يعني أن الذين لم يقترعوا، وقد بلغت نسبتهم أكثر من ستين في المئة يرفضون هذه الطبقة السياسية برمتها، ولا حافز لديهم للتوجه إلى صناديق الإقتراع.

وقال "نهنئ الذين فازوا في الإنتخابات، لأن الهدف هو إنماء المنطقة، ونحن معهم وندعمهم في هدفهم، فنحن لا نعمل وفق سياسة أنا أو لا أحد، بل نضع يدنا في يد كل مخلص، لا سيما في هذه المنطقة التي عانت الكثير، ودائماً ما تُستعمل سياسياً في البازارات الإنتخابية ثم تُنسى. نحن اليوم لقاؤنا بعد الإنتخابات، لإستنهاض الهمم وإنشاء الخلايا، والبدء بالقليل الذي يتحول تدريجياً إلى الكثير بإذن الله، وندخل سوياً إلى المنطقة. هناك مشاريع كثيرة، سيعمل على طرحها وفرضها على الدولة بكل معنى الكلمة. هذا أمر ضروري، أعدكم بلقاءات مستمرة، لنتابع سوياً شؤون المنطقة، وسيكون لقاؤنا المقبل في عكار بإذن الله، خاصة وأن عدة مشاريع ستفتتح في المنطقة.

منسق عكار

وكان اللقاء استهل بكلمة للمنسق العام لتيار العزم في عكار الدكتور هيثم عز الدين الذي قال "لقد سبق فتح مكتب العزم في عكار تقديم الكثير من الخدمات التي أقرّ بها الناس، والتي شكلت رصيداً شعبياً مهماً للتيار، رغم وجود التباينات السياسية في المنطقة. لقد امتنعت عكار عن الإنتخابات هذه المرة بشكل كبير، وانخفضت نسبة الإقتراع من سبعين في المئة الى ما دون الأربعين في المئة، وعبّر الكثير من الناس عن قناعتهم بأنه إذا لم يخض تيار العزم المعركة في عكار، فهم غير معنيين بها".

الرئيس ميقاتي يؤدي صلاة العيد بالمسجد المنصوري ويستقبل مهنئين

أدى الرئيس نجيب ميقاتي صلاة عيد الفطر المبارك في المسجد المنصوري الكبير في طرابلس، حيث أمّ المصلين مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار.

وكانت أمت دارة الرئيس ميقاتي فاعليات سياسية وتربوية واجتماعية ووفود شعبية من مختلف المناطق مهنئة بحلول عيد الفطر المبارك.

الى ذلك أقام "تجمع إنماء لبنان" حفلاً تكريميأ للرئيس ميقاتي، ومجلس إدارة "مؤسسة الخدمات الاجتماعية في طرابلس".

وألقى الرئيس نجيب ميقاتي كلمة جاء فيها: أنوه بجهود هذه المؤسسة التي أمضت أكثر من ستين سنة في خدمة أهلنا، ومهما قلنا في حقها يبقى قليلاً. وأتمنى لنزلاء الدار الصحة والعافية وطول العمر، وللقيمين عليها الاستمرار في تقديم الخدمة الجيدة التي تقوم بدورها.

كما ألقى رئيس "تجمع إنماء لبنان" جوني نحاس كلمة أشاد فيها بعطاءات الرئيس نجيب ميقاتي، ودوره في دعم المؤسسات الإجتماعية.

وألقى رئيس مجلس إدارة دار الخدمات الإجتماعية مصطفى الحلوة كلمة رحب فيها بالرئيس ميقاتي "الإنسان الظاهرة في هذا البلد، الذي لم أقصده مرة إلا وسارع إلى تلبية حاجاتنا والوقوف على متطلباتنا". وتابع: "كل زوايا المؤسسة تشهد على مآثر هذا الرجل ومكرماته، ولديه ثلاثة مشاريع سيعمل عليها في المؤسسة. باسم الجميع: لجنة المساندة والهيئة العامة والإدارية، وجميع المقيمين في الدار، نقول شكراً دولة الرئيس على كرمكم".

الرئيس ميقاتي: نعمل على إبراز الوجه المشرق لطرابلس

أقيمت في مركز العزم الثقافي – بيت الفن في طرابلس-الميناء أمسية رمضانية بعنوان "التواصل في عالم المديح"، أحيتها "فرقة المادحين"، للأخوين أحمد ويوسف مزرزع، في حضور الرئيس نجيب ميقاتي وعقيلته السيدة مي، الاستاذ طه ميقاتي، عضو "كتلة الوسط المستقل" النائب علي درويش، السيدة لبنى جان عبيد، وحشد من الفاعليات الاجتماعية والثقافية.

 

وعلى هامش الأمسية، قال الرئيس نجيب ميقاتي: "كل رمضان والجميع بخير. نجتمع في هذه الامسية كجزء من عادات أهل طرابلس أنه بعد ان يفرغ الإنسان من أداء واجباته الدينية، يقصد أمسية تجمع الفن الأصيل الإسلامي المطعم بالحداثة. ونحن في مركز العزم الثقافي، نعمل على جمع المحبين وإبراز الوجه المشرق لطرابلس، الوجه الجامع للدين وللأخلاق والقيم والثقافة في الوقت عينه".

 

وقالت السيدة مي ميقاتي: "نحن نسعى إلى ان يكون "بيت الفن" على قدر المشاريع الفنية الكبيرة، والآمال المعقودة عليه. طرابلس تحب شهر رمضان وهو يحبها، وهي دائماً تتألق خلال هذا الشهر الكريم، الذي نتمنى أن يعاد على اللبنانيين جميعاً بالخير والعافية".

إطبع


دولة الرئيس نجيب ميقاتي صاحب التجربة السياسية المعتبرة والنهج الوطني الشامل
الأحد، ٢٠ آب، ٢٠١٧

فريال Magazine

عوامل قليلة أوصلت نجيب ميقاتي الى النجاح المهني الذي وضعه في قائمة أغنى أغنياء العالم، والنجاح السياسي الذي جعله في رئاسة الحكومة في لبنان المليء بالتناقضات.

في السياسة حمل شعار "الوسطية" وربما كان من القلائل الذين يرون جانبا وفاقيا في كل أزمة. تخلى عن قطاع مربح في لبنان عند تعيينه وزيرا وانتخابه نائبا، فباع أسهم شركة " سيليس " احدى شركتي الهاتف الجوال في لبنان آنذاك وخرج من القطاع الذي يعتبره كثيرون " الدجاجة التي تبيض ذهبا".  أما عندما اختير رئيسا للحكومة فقد قرر التخلي عن منصبه النيابي، ليقود الانتخابات النيابية من دون أي غرض شخصي.

هو من  عائلة متماسكة ومتمسكة بالترابط العائلي، تعيش جوا لا خلافات فيه بتاتا وتسوده المحبة، وهذا سر من أسرار نجاحهم في الحياة . فهو الرقم السادس في الترتيب العائلي , قبله كان للعائلة أربع بنات وصبي، وبما أنه كان صغير العائلة فقد حاز على الكثير من التسامح حتى لا نقول الدلع.

عاش طفولة يسودها الحب والارتياح الكامل. لم يحرم من شيء ولكن مع هذا كان صاحب سلوك نظامي.

كان هاويا للأمور السياسية لكن لم يكن في ذهنه الدخول في عالمها. كان يتابع كل القضايا السياسية. وعندما بلغ سن ال١۳ كان يقصد المجلس النيابي ويحضر الجلسات العامة، فقط من باب الحشرية.

عندما دخل كنائب وكوزير رافقته هذه الذكريات حتى أنه كان يراقب الجمهور كيف ينظر اليه.

الطموح والحلم حق، فقد كان يحلم أن يصبح نائبا لكنه كان يعتبره امرا بعيد المنال لأنهم لم يكونوا عائلة سياسية ولم يتعاطوا السياسة أبدا، وكان يرى أن الارث السياسي هو الغالب.

الاعتزاز والقوة أتته من اجماع اللبنانيين على الثقة به، وبعد الاختيار الديمقراطي له بأن يكون رئيسا للحكومة، أتى شبه الاجماع الذي حظيت به حكومته في مجلس النواب وكانت حينها أعلى ثقة تنالها حكومة بعد اتفاق الطائف. ولهذا استطاع ان يتعامل مع الجميع بقوة وبحزم، ولكن بعدل.

السيرة الذاتية

ولد محمد نجيب مقاتي 24 تشرين الثاني عام 1955 في التل ـ طرابلس عاصمة الشمال .

والده السيد عزمي طه ميقاتي، والدته السيدة سعاد عبدالله غندور .

متزوِّج من السيدة مي دوماني، رزقه الله ثلاثة اولاد، ماهر، ميرا، مالك.

درس في الليسيه الفرنسية ثم تخرج من الجامعة الاميركية في بيروت حاملا إجازة في ادارة الاعمال عام 1979 وماجستير إدارة اعمال عام 1980 ·

تابع دراساته العليا في الولايات المتحدة حيث تخرج من جامعة هارفرد "كلية هارفرد للاعمال عام 1989"·

عمل في القطاع الخاص وأسس شركات عدة تتعاطى القطاع التجاري والخدماتي·

انتخب عام 1992 واعيد انتخابه عام 1996 لعضوية غرفة التجارة والصناعة والزراعة واختير لرئاسة اللجنة الاقتصادية وهو عضو الهيئة التنفيذية للغرفة التجارية العربية

وهو عضو في المجلس الاستشاري للمجموعة الدولية لمعالجة الأزمات "International Crisis Group " وهي مجموعة مستقلة غير حكومية تعنى بالحؤول دون وقوع المشاكل الدولية وإيجاد الحلول للمعضلات الناشئة ، وأعضاؤها من رؤساء ووزراء سابقين وشخصيات وخبراء ملمين بشؤون السياسة والديبلوماسية والاقتصاد والإعلام .

وهو أيضاً عضو في مجلس أمانة الجامعة الأميركية في بيروت ، بالإضافة إلى عضويته في المجلس الاستشاري لكلية هاريس في جامعة شيكاغو في الولايات المتحدة الأميركية.

المناصب التي استلمها في الجمهورية اللبنانية

وزير الاشغال العامة : 04/12/1998 - 26/10/2000 في حكومة الرئيس سليم الحص في عهد الرئيس اميل لحود .

وزير النقل : 04/12/1998 - 26/10/2000 في حكومة الرئيس سليم الحص في عهدالرئيس اميل لحود .

في 27/8/2000 انتخب نائباً عن طرابلس .

وزير الاشغال والنقل : 26/10/2000 - 17/04/2003 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس اميل لحود .

وزير الاشغال العامة والنقل : 17/04/2003 - 26/10/2004 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس اميل لحود .

وزير المهجرين بالوكالة : 09/09/2004 - 26/10/2004 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس اميل لحود .

وزير البيئة  : 09/09/2004 - 26/10/2004 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس اميل لحود .

بتاريخ 19/4/2005 اصبح رئيساً للحكومة اللبنانية في عهد الرئيس اميل لحود .

في خلال الثلاثة اشهر التي تولى فيها رئاسة الحكومة اللبنانية، كانوا اخصامه ينظرون اليه نظرة المراقب والمحاسب في نجاحه او فشله .

لكن بعد انتهاء الانتخابات النيابية ، تبين للناس مدى نزاهتها وبالاخص لأخصامه ، فالكثيرين اعجبوا به وبقوة ادراكه ونجاحه بالأمور السياسية وتعاطيه بالشؤون الداخلية والخارجية للبنان وبالأخص العلاقة بين لبنان وسوريا في تلك الفترة .

الجميع يعلم بأن دولة الرئيس ميقاتي ليس ابن بيت سياسي ولا ابن زعيم سياسي ، انما علاقاته الدولية بالأستثمارات والتجارة والمقاولات وتعاطيه مع الناس بالشأن العام والخاص اوصل شخصه الى هذا الواقع.

كيف ولماذا أحبوه الناس؟

عندما ترشح للأنتخابات النيابية عام 2000 نال اكبر رقم من الأصوات بين المرشحين في الشمال، اذ حاز على 74400 صوتاً، وهذا يعتبر انجازاً عظيماً خلفاً  لباقي المرشحين لأن نجيب ميقاتي اول مرة يترشح للأنتخابات النيابية في لبنان، كانت نقطة تعجب للسياسيين المخضرمين في الشمال، الناس أحبوه بسرعة هائلة لأنه انسان صادق لا يعرف ألاعيب السياسة وكذبها .

نجيب ميقاتي عمل ليلاً ونهاراً لتنمية طرابلس، عمل لتحسين ميناء طرابلس، توسيع الاوتستراد  بين طرابلس وعكار ، بناء الجسور داخل احياء طرابلس وخارجها، اعادة تأهيل وانارة الاوتستراد بين جونيه وطرابلس ، وتحسين بعض الاحياء الداخلية في طرابلس على نفقته الخاصة.

مساعداته الانسانية والثقافية

توزيع حصص غذائية وثياب ومال في جميع الأعياد والمناسبات .

تقديم الهبات المالية الى دور الجوامع والكنائس والجمعيات دون استثناء .

تقديم مساعدات مدرسية داخل طرابلس وخارجها لأكثر من عشرة الاف طالب .

تقديم المنح الجامعية لأكثر من عشرين الف طالب جامعي .

كل سنة بموسم العمرة يسافر حوالي الفي شخص الى الحج على نفقته الشخصية.

نجيب ميقاتي يجلس في مكتبه في طرابلس كل يوم خميس وجمعة ليسمع مشاكل الناس وهمومهم، ولا يسمح لأحد بالخروج من مكتبه قبل ان يسمع مشاكله وهمومه .

كثر من الاعلاميين يحبون أن يجروا مقابلة معه، لأنه يعرف ما معنى الاحترام للصحافة وتضحياتهم الاعلامية .

الخطأ الوحيد لدولة الرئيس ميقاتي، بأنه يثق بالجميع ويصدق الجميع، حتى خصومه بالسياسة يمد يده لهم، لم يتعلم نجيب ميقاتي ان في السياسة كذب وخداع، دائماً يقول" من يتكل على الله يصل الى حيث يريد".

نجيب ميقاتي هو مؤسِّس جمعية العزم والسعادة، وهذه الجمعية لها دور فعال في طرابلس، في جميع الميادين الثقافية والاجتماعية والاغاثة ، ومنها تم انشاء المدرسة الحرفية لصناعة الخشب ، والصابون، والشمع .

وفي المدة الاخيرة، تم شراء عدة مباني قديمة بأسم جمعية العزم والسعادة ويتم تأهيلها لتكون مكتبة عامة ومركز للدراسات العليا، ومركز لتفعيل النشاطات البيئية، لها عدة مستوصفات طبية، وعدة مطاعم خيرية، وانشأت فروع لتعليم اللغات ودورات تدريبية لبرامج الكوميوتر .

عين رئيساً لمجلس الوزراء في شهر شباط سنة 2011، في عهد الرئيس ميشال سليمان، بعد أن رشحته أكثرية 68 نائباً معظمهم من المعارضة مقابل 60 نائباً رشحوا منافسه الرئيس سعد الدين الحريري.

كثيرون كانوا يعتقدون أن نجيب ميقاتي لا يستطيع تجاوز العوائق الكبيرة أمام بلوغ مراميه بذلك الهدوء وسياسة المهادنة لكل الأطراف، وإدارة الظهر لكلّ تحدٍّ يواجهه.

نجح نجيب ميقاتي في عبور محطات صعبة من الأزمات، وتجاوز سنوات من الانقسام في لبنان بأقل قدر ممكن من الخسائر التي كان يسلّم بها طوعاً وبابتسامة لا تفارق وجهه، برغم ضغط متواصل من جمهور لطالما ألحّ عليه بموقف يشدّ من أزره ويُمسك العصب الشعبي .

يملك دولة الرئيس  نجيب ميقاتي «بنكاً» من المعلومات التي يختزنها في رأسه، يعرف متى يبوح بشيء منها وبماذا يبوح، وكيف يوظّفها لأدائه السياسي.

المزيد من الفيديو
مقابلة الرئيس نجيب ميقاتي في برنامج «آخر كلمة» على شاشة LBCI