"كتلة الوسط المستقل": الإصلاحات باتت ضرورة قصوى ولا أولوية تعلو عليها في مشروع إعادة بناء الدولة

عقدت "كتلة الوسط المستقل" إجتماعاً في دارة الرئيس نجيب ميقاتي في طرابلس برئاسة الرئيس ميقاتي وحضور كل من النائب جان عبيد، النائب نقولا نحاس، والنائب الدكتور علي درويش.

بحث المجتمعون في كافة الشؤون والمواضيع المستجدة على الساحة السياسية، بالإضافة إلى مختلف الأمور التي تهم طرابلس بهدف تحفيز النشاط الإقتصادي فيها واستكمال المشاريع الإنشائية الملحوظة، وأصدروا  بياناً جاء فيه:

"يمر لبنان بمرحلة من أدق المراحل التي عرفها منذ إنتهاء الحرب سواء على الصعيد السياسي أو المسارين الإقتصادي والمالي، لذا لا بد من التأكيد على المنطلقات التي من المفترض اعتمادها من أجل وضع البلد على سكة الخلاص وإعادة الأمل لكافة مكوناته. إن هذه المنطلقات تتمحور حول الآتي: إن الإنتخابات النيابية الأخيرة يجب أن تكون البداية لا النهاية في مسار جديد يُخرج البلد من النفق الذي يسلكه حالياً. كما أن قواعد تأليف الحكومة دستورياً واضحة ولا لبس فيها. إن التوافق بين فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلّف يجب ألا ينحصر بالمحاصصة والحسابات الحزبية والفئوية، بل بالنظرة الشاملة للمخاطر التي تتهدد البلاد والبحث في كيفية استنباط الحلول للخروج منها، خصوصاً الإصلاحات التي باتت ضرورة قصوى ولا أولوية تعلو عليها في مشروع إعادة بناء الدولة. نجدد مطالبة المعنيين بمصارحة اللبنانيين بالأسباب الفعلية لتعثر تشكيل الحكومة، وعدم إلهاء الناس بالحديث عن حقيبة وزارية من هنا وحصة من هناك أو ما شابه ذلك، لأنه بات واضحاً أن عدة تعقيدات متداخلة فرضت نفسها عاملاً أساسياً في مسألة تشكيل الحكومة، وعندما قلنا في بداية المشاورات بضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة كنا على اقتناع بأن مسار الأمور سيدخل تعقيدات إضافية على عملية التشكيل".

أضاف البيان "وضع الرئيس ميقاتي المجتمعين في أجواء الإجتماع الذي عقده مع رئيس مجلس النواب نبيه بري والذي تم خلاله البحث في ضرورة عقد جلسة تشريعية تخصص لإقرار للمشاريع الإقتصادية الملحة التي تم الإتفاق عليها في مؤتمر "سيدر واحد" بما يعطي إشارة أساسية للدول الداعمة للبنان والهيئات الدولية حول جدية لبنان في معالجة ما ينبغي معالجته وفق ما تم التوافق عليه في المؤتمر. وأكد المجتمعون أن عقد جلسة تشريعية استثنائية لإقرار هذه المواضيع الضرورية والملحة، تعتبر  ضمن تشريع الضرورة."

وتابع البيان: "درس المجتمعون ما آلت إليه الأوضاع الإقتصادية والمالية والمعيشية بناءً على الأرقام والمؤشرات المنشورة مؤخراً، سواء من قبل وزارة المال أو المؤسسات الدولية والتي تدل على تسارع المسار الإنحداري الذي ينزلق فيه لبنان حالياً، والذي بات من أبرز معطياته ازدياد عجز الموازنة مقارنة مع السنة السابقة، وتدني مستوى التنافسية وارتفاع نسبة الفقر وتضاؤل نسبة الإستثمار. إن الكتلة ترى أن هذه الأوضاع تُحتّم، من دون أي تأخير، قيام حكومة فاعلة قادرة متجانسة تُقدم فوراً على إعداد موازنة تخرج من إطار كونها فقط معادلة رقمية للتوازن بين الإنفاق والمداخيل، بل تختزن رؤية وبرنامجاً إقتصادياً يُفعّل حركة النمو الإقتصادي إستناداً إلى تنشيط القطاع الخاص إنطلاقاً من منظومة إصلاح متكاملة وصّفت بالتفاصيل من قبل كافة المراجع الدولية، وخصوصاً مؤتمر "سيدر واحد".

أضاف البيان: "تناول المجتمعون مشاريع مدينة طرابلس وكيفية تطوير مرافقها الأساسية لتأمين  نهضتها وازدهارها الإقتصادي من مبدأ أن هذه المدينة المعروفة بمدينة الإيمان والحرمان، علينا التعاون والعمل جميعاً،  من أجل إضافة صفة الإنصاف والإعمارعليها وإخراجها من الحرمان.

لذلك تم الإتفاق على: "متابعة ملف تأمين التيار الكهربائي لمدينة طرابلس لمدة أربع وعشرين ساعة على أربع وعشرين، والضغط في سبيل إجراء المناقصة الشفافة لإطلاق هذا المشروع وفق النُظم المعتمدة، خصوصاً أنه تحوّل إلى مطلب شعبي شمالي عامةً وطرابلسي خاصةً". كما تم الإتفاق على "متابعة أعمال تطوير مرفأ طرابلس بالشكل الذي يتماشى مع إحتياجات المنطقة، خصوصاً في ظل الحديث عن دور ريادي لطرابلس في عملية إعادة إعمار سوريا والعراق، بحيث  يكون المرفأ بوابة العبور للشركات والبضائع من العمق السوري والعربي وإليه". وعليه، "تعمل الكتلة إلى جانب كافة المعنيين للعمل في سبيل إقرار ملف القرض الإسلامي المخصص لأعمال تطوير مرفأ طرابلس، لما لهذا الموضوع من أثر وفائدة إقتصادية وطنية كبرى".

أضاف البيان: " تعتبر الكتلة بأن معالجة قضية النفايات لا تزال تفتقد إلى سياسة وطنية حكيمة تحدد الأطر والمبادئ التي على الجميع أن يلتزموا بها. أما بالنسبة لملف النفايات في المدينة، ترى الكتلة إن معالجتها يجب أن تنطلق من إلتزام الكتلة الثابت بوجوب أن يدار هذا الملف وفق أرقى المعايير العلمية والبيئية. وتسجل الكتلة الإعتراض المبدئي على قرار إنشاء المطمر الجديد لملاصقته للمنطقة الخاصة الجديدة ومحيطها الذي هو مؤهل ليكون منطقة إقتصادية متطورة، وتدعو للتأكد من سلامة الأطر التنظيمية والرقابية والتجهيزية لكافة مراحل معالجة النفايات، خصوصاً مع إعادة تشغيل معمل الفرز. هذا بالاضافةً الى ضرورة وجوب أن يكون هناك قرار في غضون سنة على الأكثر بالخيار الأنسب للمعالجة المستدامة لهذا الملف. وسوف  تدعو الكتلة إلى إجتماع موسّع لمعرفة آخر التطورات والمتطلبات على هذا الصعيد".

وختم البيان: "تؤكد الكتلة أنها، في سبيل تحقيق كل المطالب المذكورة آنفاً، سوف تكون منفتحة على كل الجهات السياسية والمدنية من أجل توحيد المواقف في كل القضايا المتعلقة بالمدينة، وللإسراع في إنجاز كافة المشاريع الإنمائية الملحوظة".

الرئيس ميقاتي زار المبنى الجامعي الموحد: يجب أن يكون مثالاً يحتذى لكل المؤسسات التربوية في لبنان

زار الرئيس نجيب ميقاتي المبنى الجامعي الموحد في الشمال للاطلاع على المراحل التي قطعها تنفيذ هذا المشروع الحيوي الذي بدأ العمل فيه خلال تولي الرئيس ميقاتي مهام وزارة الاشغال وتم رصد الاموال اللازمة له خلال حكومته الاخيرة.

 

وقد رافق الرئيس ميقاتي المشرف العام على "جمعية العزم والسعادة الاجتماعية" عبد الإله ميقاتي، ووفد من قطاع العزم للاساتذة الجامعيين، حيث التقى رؤساء فروع وعمداء كليات الجامعة اللبنانية والمسؤولين عن تنفيذ المشروع  مطلعاً على سير العمل في المشروع  .

 

 

وقال الرئيس ميقاتي: "خلال الجولة، انتابني شعوران متناقضان: الشعور الأول بالفرحة، أننا وجدنا هذا المبنى الجامعي الذي يمكن أن يوفر مناخاً علمياً ممتازاً ولائقاً للطلاب وللجامعة اللبنانية التي تضم خيرة الطلاب. كما اننا فرحون بأننا نرى نتيجة عمل مستمر، ونضال استمر لأكثر من 18 سنة، بدءاً من نقل ملكية الأرض، إلى تأمين التمويل وإنشاء المباني، ونحن نرى اليوم نتائج تمويل المبنى الحالي، الذي تم خلال حكومتنا الأخيرة. أما الحسرة، فهي أنه رغم وضع حجر الأساس قبل  17 عاماً، إلا أن العمل لم ينته حتى الآن، رغم أن إنهاءه كان يفترض أن يتم خلال ثلاث سنوات. ومن المعروف أننا أصبحنا في عصر جامعي جديد، فليت المبنى انتهى في وقته، وبدأنا العمل على مشروع جديد. ولكن المشروع لم ينته بعد: فهناك أربع كليات جديدة تنتظر بناءها، إضافة إلى تأهيل الطريق المؤدي إليها".

 

 

وتابع: "يجب أن يكون المبنى الجامعي الموحد مثالاً يحتذى لكل المؤسسات التربوية في لبنان عامة والشمال خاصة. فكلنا يعرف أن هناك مدارس غير لائقة، من هنا، نتمنى أن يكون هذا الافتتاح في "مجمع ميشال سليمان الجامعي"، مقدمة لمشاريع في كل الأراضي اللبنانية".

 

 

وختم ميقاتي بالقول: "لنرى اليوم الجانب الإيجابي، لقد نقل الأساتذة أجواء الفرح للطلاب بما تم إنجازه، وهنا لا بد من الإشادة بالتصميم الرائع للمشروع".

 

 

بدوره شكر مسؤول لجنة متابعة المبنى الدكتور طلال خوجة، الرئيس ميقاتي على هذه الزيارة، مذكراً "بأن العمل بدأ معه منذ فترة طويلة، إبان توليه وزارة الأشغال، وكان إلى جانبنا دائماً".  وأثنى "على التفاف الشماليين حول المشروع"، واكد "أننا لن نكتفي بالكليات الثلاث، بل سنعمل على البدء بكلية الصحة، لا سيما وأن أموالها جاهزة، وسنعمل على استكمال بقية الكليات لا سيما إدارة الأعمال، نظراً لسوء حالة المبنى الحالي. كما أننا سنسعى لتأمين مبانٍ سكنية للطلاب، ومراكز الأبحاث، لتكتمل هذه المدينة الجامعية، إضافة إلى تأمين الطرقات".

 

 

وأضاف: "أؤكد أن الطريق الدائري الشرقي، لن يحل مشكلة جميع أهل الشمال فقط، بل سيعمل على استقطاب أهالي جبيل، خصوصاً أنه سيستكمل حتى منطقة أبي سمراء، وسيعمل على وصله بالطريق الغربي".

 

 

وخلال اللقاء، أجرى الرئيس ميقاتي اتصالاً بمدير عام "كهرباء لبنان" كمال حايك بهدف تأمين الكهرباء للمجمع خصوصاً، حيث تلقى وعداً بتأمينها بشكل متواصل بين الساعة الثامنة صباحاً والثامنة مساء.

 

 

وكان الرئيس ميقاتي قد أجرى سلسلة لقاءات في مقر جمعية العزم والسعادة الاجتماعية بطرابلس، حيث التقى فعاليات اجتماعية وممثلين عن المجتمع المدني، إضافة إلى وفد من أهالي الموقوفين الإسلاميين.
الرئيس ميقاتي: القانون واضح بخصوص تولي الإفتاء في طرابلس

تمنى الرئيس نجيب ميقاتي "تحريك ملف تشكيل الحكومة وكسر الجمود القائم على هذا الصعيد"، لكنه رأى "صعوبة ذلك في المدى القريب بسبب وجود خلافات نتمنى تجاوزها من أجل المصلحة الوطنية العليا".

وفي لقاء عقده مع عدد من العلماء والمشايخ لمناسبة حلول السنة الهجرية في دار العلم والعلماء في طرابلس تطرق الى موضوع دار الإفتاء في طرابلس فقال "إن القانون واضح، وهو يحدد زمنا معينا تنتهي فيه ولاية الشخص المتولي لهذا المقام، ويجب احترام هذا القانون. اليوم يُحكى عن تمديد، وأنا من حرصي على المقام والشخص الذي يشغل المقام، أرى أن ملجأنا الوحيد هو القانون والحفاظ على المهل القانونية، إحتراماً لهيبة هذا المقام التي لا تقبل بأن يكون الشخص الذي يتولاه ليس مثبتاً بالقانون أو بالإنتخاب، لأنه ربما يتعرض هذا المقام للضعف وهذا أمر لا يمكن أن نقبل به".

أضاف: يعلم الجميع أن العلاقة التي تربط صاحب السماحة الشيخ عبد اللطيف دريان وصاحب السماحة الشيخ مالك الشعار ليست دائماً على ما يرام، وأعلم تماماً أن أموراً كثيرة كانت تخصّ الأوقاف والإفتاء في طرابلس كان يوضع لها سدّ في بيروت وتتعرقل بسبب هذه العلاقة المتوترة أحياناً، فهل نحن نريد أن نحافظ على مقام الإفتاء وأن نسعى الى تسهيل أموره، أم أننا نريد مزيداً من العرقلة له. بالتمديد نكون قد مدّدنا العرقلة للإفتاء وللأوقاف في طرابلس، ولو قام سماحة المفتي عبد اللطيف دريان قبل المهلة القانونية لا سمح الله بعزل صاحب السماحة مالك الشعار لكنّا رفضنا الأمر جملة وتفصيلاً، لكنها اليوم مناسبة لكي نلتزم بالقانون لأن هذا الإلتزام يُريح الجميع.

وقال "ما يهمني هو أن يبقى الشخص الذي خدم هذا المقام معززاً مكرماً مصوناً، لكن بالتمديد له، ستكون صورته مختلفة عما كانت عليه قبل التمديد، حيث سيفتح المجال أمام كلام كثير عن أسباب سياسية وغير سياسية، وعن أنه طلب هذا التمديد أو استجداه أو غير ذلك، وهذ الكلام سينال من هذا الشخص في الوقت الحاضر، خصوصا أننا نعرف أن التمديد سيجعل من خدم هذا المقام ضمن فريق سياسي معين، ونحن نريد لهذا المركز أو لهذا المقام أن يكون للجميع وفوق الجميع. لهذه الأسباب عبّرت عن رأيي، وقد سألني صاحب السماحة وقلت له هذا الكلام، وأكدت له أننا حريصون جداً على الطائفة وعلى مقام الإفتاء، واليوم هناك قانون يحدد هذه الأمور، وهي أنه مع انتهاء الولاية يكلف القانون أمين الفتوى بإدارة أمور الإفتاء والأوقاف لحين انتخاب مفتٍ جديد، ونحن من حرصنا على عدم حصول أي شرذمة، أو أي تفكك ضمن الطائفة، نجتمع ونتفاهم على لائحة مصغرة من أربعة أو خمسة أشخاص، ونتوافق وندعو للإنتخابات لأننا لا نريد مزيداً من الشرذمة على الساحة السنية وعلى الساحة الطرابلسية، ونريد لهذا المقام أن يبقى مصاناً وفوق الجميع، والحمد لله ضميري مرتاح لأن هذا الكلام هو الصحيح إحتراماً للمقام وإحتراماً لمن خدم هذا المقام، ونحن ليس لدينا غاية سوى الحفاظ على طائفتنا وعلى مؤسستنا الدينية، وأن نكون يداً بيد لأن ذلك يجعلنا أقوياء بالشراكة الوطنية الكاملة مع الجميع.

سلطان
وكان الرئيس ميقاتي إستقبل في دارته بطرابلس صباح اليوم السيد توفيق سلطان الذي قال "زيارتي لدولة الرئيس نجيب ميقاتي اليوم أولاً لتهنئته بالسنة الهجرية الجديدة وعرض الأوضاع السياسية في لبنان عموماً وفي طرابلس خصوصاً. وقد ثمّنت دوره من خلال البيانات المشتركة مع رؤساء الوزراء السابقين، والمداخلة التي عبّر فيها عن موقفه السياسي. موقف الرئيس ميقاتي يختصر وحدة الموقف الوطني الطرابلسي بالنسبة لموضوع رئاسة مجلس الوزراء والطائف، وكل ما يجري على الساحة اللبنانية. فلأول مرة أرى وحدة الموقف المعبّر عن دعم توجه الرئيس سعد الحريري الذي سأستعير منه قوله أن خير من يمثل طرابلس هو الرئيس نجيب ميقاتي".

وقال "في هذا الوقت بالذات أتمنى على الرئيس ميقاتي أن يجمع جميع قيادات طرابلس حول هذا الموقف الموحد. طرابلس لها ثقلها السياسي المعبّر الذي لا بد أن يكون "بيضة القبان" في تشكيل الحكومة الذي ننتظره بسرعة، أولاً للحاجة الوطنية، وثانياً لحاجتنا في طرابلس لمشاريعنا المتوقفة التي لا تستطيع الإنتظار أكثر من ذلك".

الرئيس ميقاتي: على المجلس الإقتصادي والإجتماعي أن يأخذ دوره الكامل في القطاع العام وفي الأفكار السياسية والإقتصادية

إستقبل رئيس وأعضاء المجلس الإقتصادي والإجتماعي الرئيس نجيب ميقاتي يرافقه النائب نقولا نحاس ووفد من شخصيات إقتصادية شمالية قبل ظهر اليوم في مقر المجلس.

وفي خلال اللقاء قدّم الرئيس ميقاتي رؤية مطولة "عن الواقع الإقتصادي والمالي في لبنان والأرقام الإقتصادية والصعوبات التي يعاني منها الإقتصاد على صعيد الدين العام والهدر والركود وتكلفة القطاع العام، مما يتسبب بأكلاف تشغيلية مرتفعة وبجمود إقتصادي كبير".

وأشار الى "غياب أية رؤية إقتصادية أو إجتماعية والى تحوّل الإصلاح مجرد قول وشعار من دون فعل". ولفت الى " أن المصرف المركزي يقوم بدور أساسي في إستباق الأزمات وإستيعاب أي خلل، وهذا الدور يكون عادة إستثنائياً، لكن بسبب الظروف المتتالية يتم تحميل المصرف المركزي أكثر مما يجب أن يحتمل".

وتمنى "تشكيل حكومة جديدة تضم فريقاً إقتصادياً متجانساً قادراً على إتخاذ القرارات المناسبة لتحفيز الإقتصاد وتوفير فرص عمل تحرك الركود القائم".

وشدّد على " أن عجز الكهرباء يحتاج الى معالجة ملحة نظراً لإنعكاساته السلبية في زيادة الدين العام". وعرض " لتجربة شركة "نور الفيحاء" التي لا تزال عالقة في أدراج الحسابات السياسية".

وأشار رداً على أسئلة الحضور الى " أن زيادة رواتب القطاع العام ستستتبع حكما بالمطالبة بتصحيح غلاء المعيشة للقطاع الخاص ما سيرتب أعباء إضافية لا يستطيع القطاع الخاص تحملها، ولذلك نحن نتمنى على المجلس الإقتصادي والإجتماعي إقتراح الحلول المناسبة لهذه المعضلة المقبلة حتماً".

وقال " كل الدول تستدين والدين العام لا يشكل مشكلة إذا كان هناك نمو مناسب يشكل إيرادات لسد الدين وخدمته. لكن في ظروفنا الحالية بات الدين العام في لبنان مصدر خوف كبير بسبب غياب مؤشرات النمو الأساسية".

ورداً على سؤال عن موضوع الحركة الإقتصادية في طرابلس قال " أنا سأكون محرّكاً وداعماً لأي عمل تنموي وإقتصادي في طرابلس، وفي كل اللقاءات التي أعقدها مع الوفود الخارجية التي تزورنا، فإنني أشجعها على الإستثمار في طرابلس، وأجدد دعمي لأي عمل يخدم مصلحة المدينة ويوفر فرص عمل جديدة فيها".

عربيد

وقال رئيس المجلس الإقتصادي والإجتماعي شارل عربيد بعد اللقاء: كان لقاءً حوارياً مع دولة الرئيس تناولنا فيه الهموم الإقتصادية والهم المعيشي الضاغط، بسبب الظروف الملمة في البلاد. كما تناولنا موضوع تنمية المناطق طرابلس وكل المناطق، وأكدنا بأن القطاعات الإنتاجية أولوية لدينا، وسيستمر التنسيق معه ومع الفريق الإقتصادي.


الرئيس ميقاتي

في ختام اللقاء أدلى الرئيس ميقاتي بتصريح قال فيه " سررت جداً بهذا اللقاء الذي تخلله نقاش في المواضيع الإقتصادية والإجتماعية والبيئية في البلد، ونحن جميعاً نعرف الهواجس لدى جميع اللبنانيين من هذه المسائل، فكان الرأي أن المجلس الإقتصادي والإجتماعي يجب أن يقوم بدوره كاملاً على صعيد القطاع العام ومن خلال طرح الأفكار السياسية والإقتصادية والإجتماعية والبيئية، وأن يكون مبادراً في إعطاء موقفه من كل المسائل المطروحة، وأن يصبح رأيه الإستشاري إلزامياً، لا أن ينتظر أن يطلب منه إعطاء رأي في ملف محدد. عندما تكون الآراء والإقتراحات التي يقدمها المجلس الإقتصادي والإجتماعي صائبة، فإن الحكومة ومجلس النواب يكونان بالتأكيد معنيين بتبني هذه الآراء والأخذ بها لتصبح مع الوقت ملزمة.

أضاف: من خلال تركيبة المجلس وتنوع قطاعاته، فإننا نتمنى أن يأخذ دوره كاملاً وأن تتشكل داخله لجنة أو مركز للدراسات الإقتصادية والإجتماعية والبيئية لتقديم الإقتراحات العلمية للمجلس لطرحها على المعنيين. أتمنى التوفيق للمجلس بكل أعضائه وأن نخرج من الأزمة الراهنة وبإذن الله سنخرج منها بخير بتعاون الجميع وصفاء النوايا.

8 الصور
إطبع


الرئيس ميقاتي أمام حشود "العزم": معكم لا مكان للخسارة
الثلاثاء، ٠١ أيار، ٢٠١٨

أكد الرئيس ميقاتي أنّ "كلّ صوت في 6 أيّار سيحسم النتيجة"، وقال في خلال مهرجان للائحة العزم: "معكم سنخوض معركة استقلال القرار الطرابلسي والشمالي ضمن القرار الوطني ومعكم لا مكان للخسارة بل لا مجال إلا للربح، واذا كنتم بالنسبة لهم مجرد أرقام فأنتم بالنسبة لنا أهل الوفاء، يا أبناء طرابلس اتحدوا، ليس لديكم ما تخسروه الا الأوصياء عليكم".

وتوجه الرئيس ميقاتي للرئيس الحريري بالقول: "لدينا حسرة في قلوبنا أنكم لا ترون طرابلس إلا صندوق بريد وتنسونها عندما تكونون في السلطة فكن أكيداً ان حرصنا الاوّل والأخير هو حفظ موقع رئيس الحكومة كائناً من كان الرئيس". وأضاف: "كفى تهميشاً للموقع السني الأوّل في لبنان وممنوع اضعاف المؤسسات الدينية السنية واستغلال السلطة لأمور شخصية". وسأل ميقاتي: "كيف لهذه الانتخابات أن تكون ديمقراطية والحكومة كلها مرشحة ونقول لهم عملوا لطالع بإيدكم، فلن نخاف ولن نتراجع".

وعن سياسة النأي بالنفس قال: "نحن الذين بدأناها وهي التي حمت  لبنان من حروب المنطقة وأعدكم أن نستمر يد واحدة وسنبذل كل الجهود والطاقات في السياسة والانماء".

وعن طرابلس، أشار ميقاتي إلى أنّ "فوز لائحة العزم سيقوي الشمال لأن هذه المدينة التي حملت اسم العلم والعلماء من حقها أن تحمل اسم التنمية والإنماء، فلنضع أيدينا بأيدي بعض حتى نواجه الحرمان والاهمال ونقول للسلطة ان طرابلس لديها كتلة قوية".

كلام الرئيس ميقاتي جاء خلال المهرجان الشعبي الذي أقامته لائحة العزم عصر اليوم في ساحة الحدادين في منطقة الضم والفرز في طرابلس ألقى خلاله أعضاء اللائحة كلمات عدة.

الهوز

وكانت البداية مع المرشحة عن المقعد السني في طرابلس على "لائحة العزم" الدكتورة ميرفت الهوز التي قالت: "هناك مثل طرابلسي يقول: مش مين صف صواني صار حلواني. وليس كل من تكلم في البيئة أصبح خبيراً بيئياً. فمنذ ثلاثين سنة وأنا أعلم وأتعلم وأعمل في المجال البيئي، ومنذ التسعينات إلى اليوم، لم تكون هناك أية استراتيجية بيئية قامت فيها الدولة بمشاريع البيئة، سواء على مستوى المياه، أو الصرف الصحي أو الهواء أو النفايات... لا استراتيجية متكاملة، وتم تنفيذها حتى النهاية. فما يجمعنا هنا لنكون يداً بيد الرئيس ميقاتي الوفي، هو العمل على استرجاع حق طرابلس وأهلها المسلوب. السادس من أيار هو يومكم، وأنتم من ستقررون مصير طرابلس".

يوسف

ثم كانت كلمة المرشح عن المقعد السني في الضنية على اللائحة الدكتور جهاد يوسف الذي قال: "يا شعب الضنية الخضراء، منطقة الشموخ والإباء، يا شعب المنية الأبية، منطقة العز والوفاء، يا شعب طرابلس الفيحاء، مدينة العلم والعلماء: ها هي لائحة العزم أمامكم، لائحة رعاها دولة الرئيس نجيب ميقاتي، لتعيد لطرابلس مجدها وموقعها كمدينة مركزية حيوية، وتعيد للفيحاء رائحتها الزكية البهية، وللضنية رونقها وشهامتها وشموخها، ولأهلها عزتهم وكرامتهم وقرارهم. هي امتداد لنهج دولة الرئيس قول وفعل، وسطية واعتدال. في السادس من أيار ستدعون للانتخابات، فأسمعوا صوتكم عالياً بكل ما أوتيتم من عزم وقوة".

الفاضل

بعدها، كانت كلمة المرشح عن المقعد السني في الضنية على اللائحة الدكتور محمد الفاضل الذي قال: "أيها الشماليون الأحرار، يا أهلنا الكرام في طرابلس والضنية والمنية، أيها الميقاتيون في كل مكان. يا أهل العزم يا صناع العزيمة. يا حاملي مشعل المدينة. يا حراس القيم والكرامة. أيها الأخوة الكرام، قيل إن الذي يصنع من الشهيد شهيداً هو القضية لا الموت. قضيتنا هي أن يأخذ كل ذي حق حقه، وأن لا نسمح لمخلوق أن يسلب حقنا، حق طرابلس والمنية والضنية، حقنا جميعاً أن نكون أحراراً، وأن يكون القرار ملكنا. "لائحة العزم" بعزمكم سوف تستعيد القرار، وذلك بإذن الواحد الجبار. سوف نسترد الحق، فالحق مع من لا يصونه فساد".

الخير

بعدها، ألقى المرشح عن المقعد السني في المنية النائب كاظم الخير كلمة شدد خلالها على أن"الشمال ليس خزاناً بشرياً لأحد، بل له حقوق على الدولة، شأنه شأن كل المحافظات اللبنانية، ولا يمكننا انتزاع حقوقنا من هذه الدولة إلا بكتلة نيابية شمالية المصدر والقرار والهوية". وقال الخير: "أنتم الصوت التفضيلي في السادس من أيار، أنتم الأحرار، وانتم أصل الوفاء والإخلاص"، مؤكداً أن "لائحة العزم منكم، وقرارهم عندكم، هي صوتكم في وجه التهميش والحرمان في مجلس النواب، وهي لائحة الاعتدال والعروبة والوطنية، بعيداً عن المزايدات، وهي التي ستبني معكم "دولة الأوادم"، والمؤسسات مع دولة الرئيس نجيب ميقاتي". وختم: "أدعوكم إلى التصويت يوم السادس من أيار منذ الصباح الباكر، لنقول: عقدنا العزم، والخير لقدام".

درويش

وفي كلمته، أكد المرشح عن المقعد العلوي في طرابلس على اللائحة، الدكتور علي درويش أنه "منذ بداية مسيرتنا للترشح، طرحنا أنفسنا مركز التقاء للجميع، وقدرة تواصل وتفاعل لما فيه خير أهلنا وأبناء مدينتنا العريقة، التي نعتبرها جوهرة ليس في لبنان فحسب، بل كافة مدن المتوسط". وأضاف: "رؤيتنا واضحة، وبرنامجنا واضح، وشعارنا كان وسيبقى المودة التي ليست بحاجة إلى القربى. كنا وسبنقى أقوياء، ولكننا طلاب سلام".

نحاس

أمّا المرشح عن مقعد الروم الأورثوذوكس على اللائحة، الوزير السابق نقولا نحاس، فقد قال: "دقت ساعة استعادة القرار، فأنتم يا دولة الرئيس ترعى هذه المنطقة كالأب الحريص، في السراء والضراء، قبل وبعد المفاصل الانتخابية، نحن أصحاب حق سياسي واضح. غيرنا يتحالف "على القطعة" حتى مع "الإبراء المستحيل"، وهذا ما ولد نهجاً سياسياً مستحيلاً، وأدى لأن يصبح الدستور والقوانين وجهة نظر على قياسهم. لقد لعنوا "النأي بالنفس"، وعادوا ليعتمدوه، ولكنهم إلى الآن، لم يعرفوا كيف يطبقونه". وأضاف نحاس: "دعواتهم لمحاربة الفساد فساد، لأن أقوالهم في كوكب وأفعالهم في كوكب آخر. وعودهم تبخرت في ظلام الدين والعجز والفقر. لقد أصبح اهتراء الدولة واقعاً، والضغط على الجسم القضائي مكشوفاً، وتسخير الأجهزة مفضوحاً".

المقدم

بدوره، دعا المرشح عن المقعد السني في طرابلس على اللائحة الدكتور رشيد المقدم  إلى إعادة الحق لطرابلس وأهلها، سائلاً: "ماذا بقي من طرابلس عاصمة الشمال، مدينة العلم والعلماء، ومدينة النضال، أم الفقير... لقد همشت وحرمت من المشاريع الإنمائية، وأدخلت في لهيب الصراعات الإقليمية".

الجسر

من جانبه، قال المرشح عن المقعد السني في طرابلس على اللائحة الدكتور محمد نديم الجسر: "بعد خمسة أيام ستقولون كلمة الفصل في وجه التهميش، لا يرهبكم تخويف ولاوعيد ولا تجييش، وستثبتون لأولئك الذين استخفوا بكم أنكم لستم تابعة لأحد، فطرابلس لن ترضى بعد الآن أن تختزل وتهدر حقوقها ويصادر قرارها".

وخاطب الدكتور الجسر أصحاب "الخرزة الزرقاء" بالقول: "إنّ حزب الله استخدمتموه كفزاعة، ثم عدتم لانتخاب مرشحه رئيساً للبلاد، ورفعتم شعار مواجهة حزب الله في الانتخابات، لتعودوا بعدها وتستجدوا منه رئاسة الوزراء. انتقدتم جبران باسيل بطائفيته وحقده على أهل السنة، ثم تروجون لإعطائه الصوت التفضيلي في البترون. تدعون محاربة الفساد، ثم تشاركون في تبادل الصفقات واقتسام السمسرات. تضحكون على الناس بحرصكم على كرامتهم، ثم تصفونهم بـ"الأوباش".

سلطان

ثمّ كانت كلمة المرشح عن المقعد السني في طرابلس على اللائحة توفيق سلطان، الذي أكد أنه لطالما دافع عن حقوق طرابلس رغم أنه لم يكن في أي منصب، غامزاً من قناة "من يزورون طرابلس، ويعدونها بالمشاريع تكراراً ومراراً، دون أن نرى لها أثراً".

وتساءل: "هل تكون طرابلس عاصمة اقتصادية بمجرد مرسوم، أو مجرد لافتة توضع على مدخل المدينة، أم أن لها مقوماتها؟ فإذا منعتم النور عن طرابلس من مال أهلها، في الوقت الذي تستجدون التمويل من الخارج،  فكيف سيبنى اقتصاد البلد". وقال سلطان: "لقد أعلنوا من دارة الرئيس تمام سلام أن قرار بيروت مقدس، ولن يسمح لأحد باختراقه، وانا أويدهم في ذلك، بشرط أن يطبق ذلك على طرابلس، ولن ندع أحداً يصادر قرارنا، بل سننتزع حقنا بيدنا".

عبيد

وفي كلمته، أكد المرشح عن المقعد الماروني في طرابلس على اللائحة، الوزير السابق جان عبيد، أن "لائحة العزم تمثل طرابلس التاريخ، درة المتوسط، وطرابلس تمثل الرسالة من قبل أن يوصف لبنان بانه ليس وطناً فقط بل رسالة. ففيها من يقدم الرحمة غير المشروطة، على الذبائح والنذور المشروطة، ومن يعلي الخير على الشر، والأدب على غياب الأدب، ومن يصطفي البشر على الحجر، ومن يعتمد الإقناع ويرفض الإخضاع".

وقال: "يا أبناءنا وإخوتنا في الضنية الشامخة والمنسية، وفي المنية الصلبة، منية الانفتاح والمسالمة، ويا أبناء طرابلس التاريخ والمسالمة، حكموا ضمائركم وخياركم، ونحن ننشد أن تضعوا اللائحة في موضع خدمتكم وثقتكم وتفويضكم. أنتم الباب، وأنتم الطريق وأنتم الهدف، ولكم القرار وعلينا الاحترام والإقرار".

الرئيس ميقاتي

وفي الختام ألقى الرئيس ميقاتي الكلمة الاتية:

أهلي واحبائي، يا اهل العزم،

يا أهل طرابلس، حبيبة القلب وارض الاهل والاجداد والعصيّة دايما على الغزاة،

يا اهل القلعة اللي بقيت حامية عروبتنا وهويتنا وعزتنا على كتف المتوسط.

يا اهل الفيحاء اللي راهنوا دايما على الدولة وسيادتا

يا اهلي واخواني.

تقصّدنا نعمل مهرجاننا بعيد العمال لانو هالعيد بيحمل كل المضامين اللي بتخلي الانسان يشعر بوجودو وقيمتو.

وهلق قرّب الاستحقاق اللي كلنا ناطرينو لنقول كلمتنا ونعيد لطرابلس قرارا، وللمنية عزتا، وللضنية عنفوانا وشموخا.

بيسألوني ليش عم تحكي كتير عن طرابلس والمنية والضنية

بقلن لأنو هالمنطقة بحاجة لاستنهاض وهيي بتحتاج لكل لبنان لتنهض. حطو ايديكن بايديي وايدين رفقاتي بلائحة العزم حتى نواجه الحرمان والاهمال ونقول للسلطة أنو من اليوم رايح طرابلس عندا كتلة قوية، وهالمدينة يلي حملت إسم العلم والعلماء، من حقا أنو تحمل بعد سبعة أيار إسم مدينة التنمية والانماء.

منتوكل ع الله وعليكن، ومنقول: معكن ما في مطرح للخسارة. معكن ما في مجال الا للربح، والانتخابات رح تخلص بربح اكيد، والاكيد اني باقي معكن العمر كلو باذن الله.

لائحة العزم إجت لتكون صرخة قوية بوج كل السياسات الماضية والتاريخية يلي مارسا وعم يمارسا أركان السلطة والنفوذ. ولتغيير هيدي السياسات لازم نكون سوا إيد وحدة.

انا بلاكن ما بقدر اعمل شي ومعكن بقدر اعمل كل شي . وطالما الله معنا وانتو معنا فينا نعمل كل المفروض ينعمل .

معكن رح نخوض معركة تحقيق إستقلالية القرار الطرابلسي ضمن القرار الوطني، لأننا وطنيين وطرابلسيين ومنآمن انو هيدي المدينة لؤلوة المتوسط بالجمهورية اللبنانية.

كرمال هيك

لما لائحة العزم رح تربح .. كرامتنا رح تتعزز، وعنفوانا رح يقوى، والشمال رح يرتاح .. ولما الشمال بيرتاح لبنان أكيد اكيد بيرتاح.

أحبائي بكل منطقة وكل حي بمدينتي الحبيبة وبكل قرية بالضنية الابية وبالمنية العزيزة بقول

بدنا كتلة قوية

بدنا ثقتكن وصوتكن

بدنا ياهن لنوصل قوايا،

لنقدر نواجه يلّي منعونا نِـنْجُز ورغم ذلك حققنا.

نحنا اللي حمينا الاستقرار بلبنان لما كانت العاصفة عم تهب واستهداف البلد من برا ومن جوا كان هدف.

نحنا ابتدعنا مبدأ النأي بالنفس يلي حفظ البلد من الانقسام ومن حروب المنطقة

نحنا حفظنا وتمسكنا بعروبة لبنان

نحنا اهل الوسطيّه والاعتدال

نحنا ما عنّا ازدواجيّة مصالح: لبنان وطرابلس واهلنا هني مصالحنا: انتو مصلحتنا الوحيدة وهيدا حقنا وحقكن علينا.

بوعدكن انو رح نستمر كلنا بايد واحدة. جهدي وامكانياتي وكل طاقتي رح ابذلا بالسياسة وبالانماء.

وفرنا بالماضي الكتير من فرص العمل وباذن الله بالمستقبل القريب رح نؤمن اكتر. قولو الله .

من وقت ما بلشنا بالعمل السياسي ونحنا عم نواجه الافتراءات والاشاعات، والاتهامات.. بتعرفو ليش؟.. لأنو كان قرارنا دايما ندافع عنكن، ونصون كرامتكن، واليوم بعد ما شكلنا لائحة العزم، ما خلو اتهام وكذبة الا واخترعوها تا يشوهو سمعتنا.

ما خلو مسبّة إلا وقالوها، وإذا كانت مسباتن بسبب محبتي إلكن ولطرابلس وللبنان خليهن يسبوا قد ما بدن، ورح ضل حبكن قد ما بدي، وكتافي عراض وبتتحمل، وبتعرض اكتر لما بتكونوا حواليي وانا حواليكن.

احبائي

بدعمكن بستة ايار رح نرفع راية العزم

ممنوع حرمان طرابلس، ممنوع حرمان الضنية والمنية وعكار وكل الشمال.

ممنوع يمتد الفقر اكثر

ممنوع نتنشق هواء ملوث وما يكون عنا كهربا متل كل العالم

ممنوع تنحرم منطقتنا من وظائف الفئة الاولى .

ممنوع انو تبكي ام على ابنا الموقوف من دون محاكمة

ممنوع يتوقفوا ولادنا وشبابنا على الشبهة

ممنوع تستمر البطالة

ممنوع يبقى طفل من دون مدرسة ..

ممنوع يموت مريض على باب مستشفى.

ممنوع ما يكون عنا انماء ونهضة اقتصادية.

ممنوع تهميش الموقع الأول للسُنّة في لبنان.

ممنوع إضعاف المؤسسة الدينية السُنيّة.

ممنوع التنازلات السياسية والتخلي عن الثوابت.

ممنوع إستمرار الهدر والسمسرات والصفقات..

ممنوع اللعب بالاستقرار

ممنوع تسييس القضاء

ممنوع إستغلال السلطة لأمور شخصية..

وهيدا كلو ما بيصير الا اذا وصلنا بكتلة كبيرة بدعمكن وصوتكن.

وأنا بأكدلكن انو كرامتكن حق، ومشاريعكن حق، ووظايفكن حق وحريتكم حق، ونحنا واجبنا نكون حدكن حتى نسترد حقكن.

بدي قلكن انا محمد نجيب ميقاتي كرامتي من كرامتكن.. واي اساءة الكن هيي اساءة الي .

بدنا نكون سوا لندافع عن طرابلس وما بقى نسكت عن ظلم.

يا احبائي

طالبتوني بلائحة طرابلسية منياوية ضناوية مستقلة بتشبهكن وبتحكي لغتكن وبتعيش همومكن وبتعرف معاناتكن وبتمثل الحل.

هيدي هيي اللائحة، وبصوتكن بيولد الحل .

بعاهدكن باسمي واسم لائحة العزم انو نكون صوتكن وسندكن،

واذا كانوا ما بيتذكروكن الا بالانتخابات، فنحنا معكن كل يوم وعايشين سوا.

اذا كانوا ما بيفتحو بوابن الا بالمواسم الانتخابية، فبوابنا مشرعة الكن دايما.

واذا كان كلامن وعود، فاعمالنا هيي الشاهد علينا.

اذا كانت هالمنطقة بالنسبة الن صندوق انتخابي، فهي بالنسبة النا هي امنا كلنا.

واذا كنتو بالنسبة الن مجرد ارقام، فانتو بالنسبة النا اهل الاصل والوفاء.

اجونا بطريقة غطّ الحمام طار الحمام، سكروا شوارع مدينتنا، شلوا اسواقنا، سحبوا سيارات المواطنين من الشوارع، كسروا صورنا، واستخدموا المرافق العامة، وبيرجعو يقولو هيدي انتخابات ديمقراطية.

كيف بتكون ديمقراطية والدولة بكل اجهزتا ماشية ورا مرشحي السلطة، والحكومة كلا تقريبا مرشحة؟ يعملو اللي بيطلع بايدن. لا خفنا ولا رح نخاف ولا رح نتراجع. ليش هني مش عارفين انو ما في سلاح اقوى من صوتكن.

منكرر مناشدتنا الك يا فخامة الرئيس وقف التجاوزات اللي عم تصير وهالمناشدة ناتجة من حرصنا على العهد، ونحنا اكيدين من حرصك على عدم تسخير الدولة ومؤسساتا واجهزتا لدعم لوائح السلطة.

وانت يا دولة الرئيس يا شيخ سعد:

كون اكيد انو حرصنا الاول والاخير هوي الحفاظ وحماية موقع رئاسة الحكومة، كائنا من يكون رئيس الحكومة.

نحنا خطابنا هوي الحرص على الطائفة السُنيّة، من موقع التوازن بالبلد، بينما انتو كل خطاباتكن هي هجومات شخصية.

يا دولة الرئيس

نحنا عنا حسرة انو ما بتشوفو بطرابلس الا صندوق بريد. اذا كنتو بالسلطة بتحطّوها بجيبتكن، وان كنتو خارج السلطة بتستعملوها على قاعدة انا او لا احد.

أحبائي

اليوم دقت ساعة الحقيقة، ويوم الأحد لح تفوتوا على صناديق الاقتراع، وهون رح تكون المسؤولية، كل واحد فيكن يحكّم ضميرو، وانا اكيد انو لائحة العزم وكل مرشحينا بضميركن متل ما انتو بضميرن.

هيدي المسؤولية بين إيديكن .. ولائحة العزم طالبة ثقتكن..

صوتكن أمانة، وأنتو أمانتنا،

صوتكن كرامة، وإنتو كرامتنا،

صوتكن ضمير، وأنتو بضميرنا،

صوتكن قوة، وإنتو قوتنا،

صوتكن شرف النا، وإنتو عزمنا،

توكلوا على الله وشدّوا الهمّة وصوتوا بكثافة الصبح بكير، لأن كل صوت من صواتكن بيعمل فرق وبيحسم النتيجة.

وتذكروا دايما إنو نجيب ميقاتي ولائحة العزم معكن وإلكن ومنكن ..

صوتوا للائحة العزم، لأن صوتكن هو الحل..

عشتم

عاشت الفيحاء

عاشت المنية والضنية وكل الشمال

عاش لبنان سيدا حرا مستقلا

المزيد من الفيديو
مقابلة الرئيس نجيب ميقاتي في برنامج «آخر كلمة» على شاشة LBCI