الرئيس ميقاتي: الإعتراض على حق الناجحين في مجلس الخدمة المدنية مخالف للدستور

أبدى الرئيس نجيب ميقاتي إستغرابه "الكلام عن تأخير اصدار الموازنة العامة لاعتراض فريق سياسي على المادة التي تحفظ حق الوظيفة لست سنوات للناجحين في مجلس الخدمة المدنية"، مضيفا "كيف نقول للناجح أنك لم تعيّن بسبب غياب التوازن الطائفي، علماً ان هذا الكلام يتناقض مع الدستور الذي ينص على المناصفة في وظائف الفئة الأولى فقط، دون الفئات الأخرى".

وفي خلال رعايته حفل تكريم "معهد الفيحاء الفني" لطلابه الناجحين في الامتحانات الرسمية للعام الدراسي الحالي على مسرح مجمع العزم التربوي في طرابلس قال: "بماذا نجيب الشباب والشابات الناجحين، في ظل المناكفات والكلام الذي يؤدي الى المزيد من التعصب، في وقت نحن أحوج ما نكون إلى الكلمة الطبية؟ هذا البلد لا يحكم بالمناكفات والشعارات، كما ان الممارسات الفئوية والعشائرية لا تحمي المذاهب والطوائف، ناهيك عن أن الموازنة التي أقرت ولو أنها ستؤدي إلى خفض العجز نسبيا تنعكس إنكماشا اقتصاديا".

وقال "إن الإصلاح يجب أن يبدأ من السياسة، وعلى السياسي أن يتخلى عن المناكفات، وأن تكون ثقته بالدولة أكبر، دولة نبنيها جميعاً، ولا تكون خصماً لأحد، دولة لا   نتشاطر عليها، بل ندعمها لأن دعمها يقوينا نحن. وخير مثال على التشاطر ما يحصل على صعيد المطالبة بالمجلس العدلي. وهنا أسأل هل انعدمت ثقتنا بقسم من القضاء، وباتت لنا ثقة بقسم آخر منه؟ أليس ذلك تشكيكاً بقدرة الدولة؟ هناك الكثير من الحوادث التي تحصل في البلاد، فماذا عسانا نقول لمن يلجأون إلى القضاء العادي؟ إذا أردنا إصلاحاً حقيقياً فعلينا أن نبدأ من القضاء، الذي يجب ان يكون منزهاً وخارجاً عن أي سلطة سياسية".

وعن مناسبة اللقاء قال" حضورنا اليوم رسالة للجميع عن دعمنا الكامل للمعاهد الفنية التي أقامتها "جمعية العزم والسعادة الاجتماعية" فعندما أسسنا معهد الفيحاء الفني قبل ثلاث سنوات، بالتعاون مع المديرية العامة للتعليم المهني والتقني،سألنا أنفسنا حول مدى نجاح هذه التجربة. واليوم نحن نرى الثمار، والحمد لله هي تجربة ناجحة بكل معنى الكلمة، بوجود أكثر من 400 طالب في المعهد، ونسبة نجاح عالية جداً إن لم نقل ممتازة، إضافة إلى مشاركتهم في بناء المجتمع اللبناني، ومن منطلق إصرارنا على الاهتمام بالتربية، قمنا بتأسيس معاهد أخرى فنية، منها معاهد السعادة في الضنية وأبي سمراء والعبدة، التي تحتضن أكثر من 1500 تلميذ".

وتابع "منذ فترة هناك هجوم على هذه المبادرة، وأنا أتمنى على من هاجمنا وتساءل حول إقامة هذه المعاهد، أن يأتي ويرى النتائج، من فرص العمل التي وجدت للأساتذة، إلى نوعية الطلاب الذين نخرجهم اليوم. مبارك لكم أيها الطلاب الذين رفعتم رؤوسنا، وبرهنتم أننا على حق في انشاء هذه المعاهد".

وقائع الحفل

وكان حفل تكريم طلاب معهد الفيحاء الفني اقيم بحضور المشرف العام على "جمعية العزم والسعادة الاجتماعية" الدكتور عبد الإله ميقاتي، رئيس الدائرة الإقليمية للتعليم المهني والتقني في الشمال راكان الصديق، وأعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية في المعهد وحشد من أولياء الطلاب.

وقال مدير المعهد محمد باكير في كلمته "كلنا نعلم أهمية التعليم المهني والتقني، حيث إنه تعليم نظامي يهتم أولاً بإعداد الطلاب تربوياً، ويساعدهم على اكتساب مهارات ومعرفة مهنية، من أجل إعداد جيل من العمال الفنيين المهرة، في شتي الاختصاصات التجارية والصناعية والصحية والفنية".

وألقت رندة ميقاتي كلمة باسم الهيئة التعليمية والإدارية للمعهد قالت فيها للطلاب "رسالتي لكم اليوم، لا تتوقفوا عن طلب العلم. الشهادة مهما علت فهي ليست كل العلم، وفي ظل ثورة التكنولوجيا والانفتاح المعرفي، أصبح ذلك ضرورياً وفي متناول اليد. تأكدوا أن البقاء في سوق العمل هو للأقوى في الأداء، وفي الجودة، وفي الإبداع".

كما ألقيت كلمات باسم الخريجين ثم تم توزيع الشهادات على الخريجين.

الرئيس ميقاتي: هدف جامعة العزم بناء الإنسان والقبول بالآخر والحوار معه

أكد الرئيس نجيب ميقاتي " أن هدف جامعة العزم هو إعداد أفضل الطاقات الشابة، وبناء الإنسان والأخلاقيات، والقبول بالآخر والاعتراف به والحوار معه".

وفي خلال حفل العشاء السنوي لمدراء المدارس الذي أقامته الجامعة قال :الجامعة هي التي تجمع، وتضم كافة الأطياف، ليست مقتصرة على فريق سياسي واحد، ولا نقبل إلا أن تكون تعددية ليتمكن الطلاب من التفاعل في ما بينهم، والخروج نحو المجتمع الأكبر، والإصغاء للغير. فالأهم هو تعليم الطلاب قبول الآخر والابتعاد عن الغلو بكل أشكاله فالوسطية هي الحل. وبإذن الله، وخلال فترة زمنية قصيرة، سترتقي الجامعة أكثر فأكثر نحو الأفضل بجهود الرئيس الجديد والعمداء والأساتذة، وسنكثف العمل على هدفنا الأساس وهو بناء الإنسان".

أضاف: "عادت بي الذاكرة في هذه الأمسية إلى العام 1982، حينما كنت أعد رسالة الماجستير في إدارة الأعمال في جامعة "هارفرد" حيث كانت هناك حصص تتناول ما يصطلح على تسميته "قطاع الأعمال العائلية"، وعندما وصل دوري للكلام، تحدثت عن التجربة التي تجمعني بأخي، حيث أشدت بهذه التجربة القائمة على الإحترام المتبادل، كما أوصانا والدنا الراحل. هنا، شكّك الأستاذ المحاضر بإمكان ديمومة هذا الإحترام، ولكنني أصررت على أن نجاح التجربة مرتكز على هذا الإحترام بالذات. وبعد ثلاث سنوات، سألني الأستاذ عن طبيعة العلاقة مع شقيقي، فقلت له إن هذا الإحترام لا يزال موجوداً. وقد عرفت أنه بعد خمس سنوات، أصبحت تدرس في أصول نجاح شركات العائلات، أن تكون مرتكزة على الإحترام المتبادل: الصغير يحترم الكبير، والكبير يرعى الصغير. من هنا أقول: روحنا ونفسيتنا ورسالتنا في هذه الجامعة هي بناء الأخوة والمحبة بين الجميع، بعيداً عن التفرقة والشرذمة، والعمل على بناء الإنسان القادر على مواجهة المجتمع، وإبعاد شبح الشرذمة عن الوطن".

وتابع ميقاتي: "ليس هدف الجامعة الربح، بل إعداد أفضل الطاقات الشابة، وخلال فترة زمنية قصيرة، سترتقي الجامعة أكثر فأكثر نحو الأفضل بجهود الرئيس الجديد والعمداء والأساتذة، وسنكثف العمل على هدفنا الأساس: بناء الإنسان".

معلوف

وأشاد رئيس "جامعة العزم" البروفيسور رامز معلوف بمستوى المدارس في الشمال، والذي ينعكس على نوعية الطلاب الوافدين إلى "جامعة العزم"، الذين يختزنون طموحاً لافتاً، مشدداً على أن تطور التجهيزات في الجامعة لا يكفي للنجاح إذا لم يكن لدى الطالب الدافع الداخلي للتفوق، ويوفّر بالتالي النجاح للمؤسسة التعليمية.

وطالب مديري المدارس بالعمل على استبدال الحفظ بالفهم في الدراسة، بما يمكنهم من الإلتحاق بالجامعات المتطورة في لبنان والخارج، على غرار "جامعة العزم". ففي عصر العولمة، يبقى المهم هو تعزيز محبة التلميذ للبحث والإكتشاف، وليس العمل على "تحفيظه" كماً معيناً من المعلومات.

واقترح إنشاء لجان مشتركة بين المدارس والجامعات، من شأنها دراسة كيفية تسهيل إنتقال التلميذ من الجو المدرسي القائم على الحفظ، إلى مرحلة بناء شخصيته الخاصة وعلى الصعيد المهني.

كلمات وتكريم

وألقيت أيضاً كلمات لكل من عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور سامر نخلة، عميد كلية الهندسة جمال عبد ومسؤول مكتب الدخول في الجامعة الدكتور فؤاد شويفاتي، كما تخلل الحفل تكريم مجموعة من الباحثين الشباب.

الرئيس ميقاتي من الديمان: المطلوب الإبتعاد عن التشنجات والإهتمام بالأمور المعيشية والحياتية والإقتصادية
استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الرئيس نجيب ميقاتي ظهر اليوم في الديمان وعقد معه خلوة لنصف ساعة جرى خلالها البحث في الأوضاع السياسية الراهنة. ثم انضم الى الإجتماع النواب العامون للبطريرك الراعي والوزير عادل أفيوني وعضوا "كتلة الوسط المستقل" الوزير السابق النائب جان عبيد والنائب علي درويش، الوزير السابق وليد الداعوق، والدكتور خلدون الشريف.

بعد الاجتماع أدلى الرئيس ميقاتي بالتصريح الآتي: سعدت باللقاء مع صاحب الغبطة خصوصاً في هذه الأوقات الصعبة والنظرة القاتمة في البلد، وارتحت للكلام الذي سمعته من صاحب الغبطة حول تمسكه بالعيش الواحد وبلبنان الذي نحبه جميعاً. أما على صعيد الأداء السياسي فيؤكد غبطته أن الحل واحد وهو الدستور والتمسك بإتفاق الطائف، وهذا هو الكلام الحقيقي الذي يجب أن يقال من كل مواطن مخلص كونه يشكل المدخل للخروج من الأزمة التي نمر بها. يجب أن نقوم بمصالحة أنفسنا مع وطننا ومن ثم نتصالح مع بعضنا البعض، والنداء الذي أطلقه السادة المطارنة في اجتماعهم الأخير أكد هذا الأمر وشدد على إبعاد الشخصانية عن الشأن العام. هذا هو لبناننا جميعاً. المطلوب هو الإبتعاد عن التشنجات والإهتمام بالأمور المعيشية والحياتية والإقتصادية التي تشهد صعوبات كثيرة. صاحب الغبطة هو الرائد في الإنفتاح على جميع اللبنانيين، ونحن لا ننسى زيارته الى مدينة طرابلس والجولة التي قام بها في المدينة، حيث لمس مدى محبة الناس له وتمسكهم بالوحدة التي هي ثروتنا جميعاً، وكيف تجاهل بعض النصائح التي أسديت إليه قبل الزيارة.

سئل: كيف ترد على هجوم الوزير جبران باسيل على بعض نواب طرابلس وعلى مشروع "شركة نور الفيحاء " تحديداً؟
أجاب: لقد سمعت ما قاله معالي الوزير بشأن "نور الفيحاء" وهي ليست مجرد أمر يتعلق بتأسيس شركة، بل تحولت الى عنوان عريض لإنارة مدينة طرابلس بطريقة قانونية وفنية مقبولة من الجميع من دون عوائق. نحن لا ندافع عن "نور الفيحاء" كشركة، بل همنا هو إنارة طرابلس، ويمكن خلال تسعة أشهر تأمين التيار الكهربائي لطرابلس على مدى 24 ساعة بأسعار أقل مما يتم دفعه اليوم. وهذا المشروع يستوفي كل الشروط القانونية والفنية، والمطلوب القيام بمناقصة قانونية لتلزيم المشروع كائناً من يكون الملتزم، لأن الغاية هي إنارة طرابلس. أما بشأن كلام الوزير باسيل السياسي، فليس هذا المقام هو المكان المناسب للرد ونحن نحترم المنبر الذي نتحدث منه.

سئل: ماذا عن موضوع تعطيل جلسات مجلس الوزراء؟
أجاب: الحل هو في العودة الى الدستور وتحييد المواضيع الدستورية عن السجالات والتجاذبات، وهذا ما تطرقنا إليه في اللقاء مع صاحب الغبطة. مجلس الوزراء يجب أن يأخذ دوره كاملاً مع إعطاء فترة زمنية لإنجاز التحقيقات في الأحداث التي حصلت، ومن ثم يحسم موضوع ما إذا كان الملف يستدعي أن يحول الى المجلس العدلي. أما العناد فليس وقته ولا مصلحة لأحد به، وفي هذا الإطار فإنني أثني على الرئيس بري ومسعاه الدائم، وأحيي الرئيس سعد الحريري على حرصه على وحدة مجلس الوزراء، وعلى التضامن الوزاري ووحدة الحكومة. الظرف ليس مناسباً لأية خضة سياسية، ويجب تجاوز كل الخلافات. المطلوب في هذا الظرف التعالي على الجرح ولا بد أيضاً من الترحم على الشهداء الذي سقطوا.

وعن التلويح بالثلث المعطل لمجلس الوزراء قال: الرئيس الحريري يتابع الشأن الحكومي آخذاً في الإعتبار دقة الظرف والمصلحة العامة.
إطبع


كلمة الرئيس نجيب ميقاتي في حفل إعلان لائحة العزم
الإثنين، ١٩ آذار، ٢٠١٨

أهلنا في طرابلس الفيحاء،

يأ أهلنا الاعزاء في كل مناطق طرابلس والمنية والضنية،

بل يا أبناء الشمال كله الذي يجتمع على الوطنية، من المدفون إلى العريضة،

بداية أرحب بكم جميعاً واعتذر عن ضيق المكان لاننا كنا طلبنا ان نقيم المهرجان في احدى قاعات معرض الشهيد رشيد كرامي فابلغنا انه من غير المسموح بالقانون ان نستخدم الاماكن العامة خلال الانتخابات لاغراض انتخابية ، ونحن نخضع للقانون في وقت نجد اهل السلطة يستخدمون كل الاماكن العامة من دون حرج في خرق فاضح للقانون. واذكر انه في سنة ٢٠٠٥عزفت عن الترشح للانتخابات النيابية بسبب تولي رئاسة الحكومة ،ومن هنا يبدأ تنفيذ القانون.

إرادتكم وارادتنا على الدوام كانت تشكيل كتلة نيابية طرابلسية المنشأ شمالية الهوا ، ومن محاسن الصدف، أن قانون الانتخاب الجديد، رغم شوائبه الكثيرة، جمع مدينتنا  مع إمتدادها الاستراتيجي والاجتماعي، عنيت به  المنية والضنية فتحقق الحلم بولادة "لائحة العزم" التي ستعزز حضور هذه المنطقة التي ما تعوّدنا الا ان تكون الابرز في المعادلة اللبنانية.

وبعد أن عانينا لسنوات من وضع القرار الطرابلسي تحت وصاية المركزية  السياسية التي لم تكن طرابلس والمنية والضنية في سلم اولوياتها، قررنا هذه المرة ان نقلب المعادلة وان نصل باذن الله الى كتلة نيابية صوتها صوتكم وقرارها قراركم وتطلعاتها لخدمتكم وتحقيق امالكم.

لذا يا أهلنا الأحباء:

نقف اليوم أمامكم، أخواني وأنا، لنعلن خوضنا الانتخابات النيابية المقبلة ب "لائحة العزم" متكلين على الله عز وجل، آملين أن تحظى بثقتكم وتأييدكم. وليكن يوم الاقتراع هو المحطة الأساسية التي ننطلق منها جميعا لتكوين قوة ،فاعلة ، متجانسة، قوة تغييرية في سبيل رفع شأن طرابلس والمنية والضنية، ولنمد يدنا الى كل من يشبهنا في كل لبنان من أجل التعاون لاستنهاضه من أزماته وللسير به إلى بر الامان.


رؤيتنا  هي العمل على تبديل الواقع  لاعادة طرابلس عاصمة الوطن الثانية قولا وفعلا بعدما تعرضت لتهميش ممنهج وتعطيل مقصود واستعمال في بازارات سياسية محلية  وساحات غضب مشؤومة بوجه فتنوي تحريضي لعب على إثارة الغرائز مما تسبب بادخال الكثيرين من ابنائنا الى السجون ، ومطلبنا كان وسيبقى  احقاق الحق والعدالة باسرع وقت والافراج عن البريء والمظلوم.

نعمل في لائحة العزم على احقاق الحق: الحق في الحرية والكرامة، الحق في تأمين التعليم والخدمات الصحية وفرص العمل،الحق في العدالة والمساواة ،وهذا لا يؤمنه إلا من كان منكم، وعاش معكم وعايش معاناتكم ، تأصل في أسواقكم، يشبهكم، وتنشق زهر ليمون فيحائكم وعاش في جبالكم وبين ينابيعكم.

نحن مع تأليف هذه اللائحة نخوض معركة إثبات الذات التي لا تحتاج وصيا ولا كفيلا ولا مقررا من خارج المدينة ، بل  تحتاج  الى ابنائنا من خبراء ومتفوقين لوضع رؤية وتطلعات تجد من يحتضنها ويؤمن التشريعات اللازمه لها ويسهر على تنفيذها لتترجم انماء وتنمية وتقدما وازدهارا يجعل ابناءنا يعيشون بكرامة. ومن ابسط حقوقنا أن نعيش بكرامة.

روح طرابلس وعنفوانها هو جوهر "لائحة العزم"، فانتم الصوت الأصيل الاصيل الاصيل

أنتم الشامخون من أعالي جبال الضنية إلى شاطئ البحر في المنية والبداوي والميناء والقلمون.

أنتم الراسخون في الأصالة. أنتم العلم والعلماء.

لائحة العزم هي صوت الناس، كل الناس.

طرابلس كانت ولا تزال وستبقى الرقم الصعب  وهي اليوم تتخذ القرار بعزم بانها لن ترضى بظلم ولن تقبل بتهميش أو استفراد "و رح نقولها بالعربي المشبرح "يلي بحق لغيرنا بدو يحقلنا والمشاريع يلي عم تتنفذ بغير مناطق بدها تتنفذ عنا ولح روح ابعد من هيك وقول طرابلس والشمال  مش صندوق اقتراع منستعملو غب الطلب.طرابلس لأهلا وهيي بقلبنا وعقلنا.  هيدا قرارنا وبهل البلد ما حدا احسن من حدا.اليوم عنا لائحة مهمتها انو تعيد لطرابلس والمنية والضنية عزما وحضورا ووهجا.

لائحة العزم لائحة الوسطيّة القويّة المُناهضة للمزايدة أو الشعبوية.

إنها لائحة الرؤية الثابتة المنطلقة من قناعة تجنيب لبنان دفع  فاتورة صراعات المنطقة.

وها هي السلطة اليوم تتبنى ما صنعناه بالجهد والوقت والألم،مثل النأي بالنفس،  ترددها كلازمة وحيدة تشكل منطلقا أساسيا لسياستها، بعدما قبضنا على الجمر لحماية  لبنان ورغم تعرضنا لكل انواع الظلم والافتراء فاذا بالظلم والافتراء يرتد عليهم، في حين كان مطلوبا من الجميع العمل على  ارساء نهج  الاتزان في التعاطي الذي نادينا به والقائم على التبصر والحكمة تحت سقف اتفاق الطائف  واحتساب الخطوات وتأثيرها بدل رفع السقوف ثم التدحرج نزولا إلى ما دون كل السقوف.

أيها الحفل الكريم

لقد تألفت "لائحة العزم" بعناية ودقّة، لتجمع "العزم" والخبرة والقدرة والالتزام   في كافة الاختصاصات والحقول والمجالات التي تحتاج اليها منطقتنا وتستحقها عن جدارة، لا سيما في مجال الخدمات العامة من طاقة كهربائية وموارد مائية وبيئية  وإدارة نفايات وتربية وتعليم واستشفاء وتوفير فرص العمل الخ...

لهذا السبب سعينا أن تجمع لائحة العزم حكمة الكبار وعزم الشباب ونبض طرابلس،وعزة طرابلس، وشموخ الضنية وعنفوان المنية.

واننا سنعمل على تامين كل المقومات واعداد  كل التشريعات لجعل حلم طرابلس عاصمة إقتصادية قابلا للتحقيق،ومتابعة وملاحقة تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة ومواكبة توسعة مرفأ طرابلس وزيادة العمل  والانتاجية فيه ،

وايجاد دور جديد لمعرض رشيد كرامي الدولي وفق رؤية علمية استراتيجية واضحة ما يتيح دوران العجلة الاقتصادية في كل الشمال. كما سنتابع  ملف تأمين التيار الكهربائي  وتحريك ملف شركة  "نور الفيحاء" الموضوع في الأدراج بقرار سياسي كيدي.

ولا يفوتنا ضرورة رفد البلديات بالدعم اللازم لمعالجة أزمات السير والنفايات والمخالفات بما يحفظ المدينة وبيئتها وإحياء دورها الاقتصادي والتجاري والعمراني والحرفي والفني والثقافي والتراثي على مستوى الوطن ككل. ومع تحقيق كل ذلك نكون حقا نقلنا طرابلس من واقعها الحالي الى عالم الحداثة والعصرنة.

يمكن البعض يسأل هون انتو كنتو بالسلطة ليش ما حققتو اللي عم تطالبو فيه؟ وجوابي هوي التالي: طموحنا لطرابلس والشمال كبير وجربنا نعمل اشيا كتيرة وحققنا قسم من طموحنا لانماء طرابلس والشمال،لكن ما حدا يتناسى محاور القتال اللي نرسمت بطرابلس وجولات العنف اللي تم افتعالا ، بس لعرقلة عمل الحكومة ، وانو البعض ما بيشتغل الا على قاعدة السلطة النا وقوم لاقعد مطرحك.خربو الدني، حرقوا البلد، وحرموها اقتصاديا ....ليش؟ كرمال شو؟...... واكثر من ذلك  يحملوننا المسؤولية عما   حصل وكأننا  نحن  نضرب انفسنا . الله  يسامحن .

أيها الحفل الكريم،

إن الاصلاح، ايها السادة، يبدا من التشريع ثم التطبيق فالمحاسبة ، وهذا هو المسار الذي تسلكه الدول التي تريد ان تتقدم وتزدهر، ولن نتوانى عن تقديم اقتراحات  القوانين اللازمة لاعطاء حوافز وتشجيع الاستثمار لا سيما في المناطق البعيدة عن العاصمة واقتراحات القوانين المتعلقة بتحسين المالية العامة ومنها على سبيل المثال لا الحصر اعادة النظر بتعويضات النواب السابقين والعمل لأن يكون انفاق الوزارات على التنمية الادارية والبشرية وليس على الانفاق السياسي والمحاباة. وسنتقدم ايضا باقتراحات قوانين  لتعزيز دور القضاء وحمايته من التسييس أو الانحياز أو الفساد لاننا نؤمن بدولة القانون التي هي صمام امان ومرجعية اللبنانيين.

ايضا خلال عهد حكومتنا، تقدمنا بمشروع قانون لمنح المرأة اللبنانية الجنسية لأولادها، تم تعطيله بقوة الأمر الواقع، لكننا لن نياس،  وسنتابع ما بدأناه و نناضل حتى إقرار هذا القانون في مجلس النواب. فاذا كانت المراة نصف المجتمع فيجب ان يترجم ذلك بان يكون لها ما للرجل وعليها ما عليه.

أيها الحفل الكريم

لقد  آلينا على أنفسنا أن نناضل من أجل قيام مشروع سياسي نهضوي حقيقي قائم على :

الوسطية بدل التطرف

الحوكمة بدل التحكم والفساد

العمل المؤسساتي بدل الشخصنة

التنمية بدل الهدر والانكماش الاقتصادي وتنامي الدين

المواطنة بدل التقوقع والتشرذم

النأي بالنفس الفعلي عن صراعات المنطقة الهدّامة بدل الالتحاق بنيرانها وتداعياتها السلبية

لقد حان الوقت لوقف مفاعيل حقبة انحلال دولة الاستقلال لصالح دولة المذاهب والميليشيات ودولة المحاصصة المبنية على التوافقية الواهمة.

قد يسال سائل ماذا بعد الانتخابات؟ أجيب ما بعد الانتخابات، أملٌ راسخ بسكون عاصفة الإصطفافات، وعودة إلى البناء وترميم نسيج الوطن وإحقاق النهضة والرخاء للبنان الجدير والمستحق.وهذا الامر لن يبدا الا من طرابلس.... صرلكن سنين عم بتطالبوني بتشكيل لائحة العزم وهيدي اللائحة قدامكن بدكن نغير ؟ بدكن حل؟ بدكن طرابلس تكون احسن؟ بدكن الضنية تبقى عروسة المصايف؟ بدكن المنية مزدهرة؟ القرار بايدكم والمسؤولية مسؤليتكم؟ صوتكم هو الحل ...نزلو بكثافة ومارسو حقكم بالاقتراع يلي وحدو بيصنع التغير. صوتو للائحة العزم.

إن اقتراعكم بكثافة ل" لائحة العزم " سيمكننا من أن نكون فريق عمل واحد بعد السادس من أيار 2018، لمتابعة العمل المشترك ولنكون أمناء لثقتكم معلنين مسبقا احترامنا الكلي لأرادتكم التي يعود لها وحدها القرار.

لائحة العزم هي لائحتكم وفريقها من نسيجكم، أعضاؤها اخوة لكم  تعرفونهم ويعرفونكم هم منكم ولكم ومعكم. وبكم يمتلكون كل القوة للدفاع عنكم اليوم وغدا وبعد غد. لذلك اتشرف بان اعلن اعضاء لائحة العزم المؤلفة من السادة:

تعرفه كل حارات طرابلس واحيائها، كما كنائسها ومساجدها، يحب أبناء المدينة ويحبونه وله جولات وصولات على منابر المجلس النيابي ووزارة التربية وفي المحافل العربية والدولية. إنه  الوزير جان عبيد .


المناضل الشرس في الدفاع عن طرابلس وحضورها ودورها في كل المحافل الوطنية.إنه  توفيق سلطان .

حامل ارث الافتاء المؤمن والمثابر دائما على التواصل مع ابناء طرابلس جميعا ومتابعة قضاياهم. انه الدكتور محمد نديم الجسر.

الطبيب المحبب على قلوب أبناء طرابلس .إنه  الدكتور رشيد المقدم.

مرجع في علم البيئة حيث نحن اليوم بامس الحاجة الى معالجة معضلة شائكة تهدد الصحة والبيئة. خدمت الفيحاء من خلال العمل البلدي بكل اخلاص. إنها الدكتورة ميرفت الهوز.

ابن اصيل لطرابلس، تدرج في بيت عايش الادارة اللبنانية وخدمها أيام العز.يؤمن بالتعددية ويطبقها باحترام . الدكتور علي درويش .

رفيق التعب والمواجهة الذي يعي تماما المشكلات والحلول للامور الاقتصادية والمالية. إنه معالي  الوزير نقولا النحاس .

تدرج في بيت احترف السياسة، وحضوره من حضور المنية العزيزة التي لا يخبو نجمها. أنه سعادة النائب  كاظم الخير .

ابن بيت عريق خدم المنية والضنية من ساحلها الى جبلها ووقف الى جانب اهلها ودافع عنهم .إنه الدكتور محمد الفاضل.

طبيب انعاش سخره الله لانقاذ ارواح المرضى وهم بأمان بين يديه. الدكتور جهاد يوسف.

وأخيرا أخوكم نجيب ميقاتي الذي سيبقى الى جانبكم دائما.

يا أبناء طرابلس والمنية والضنية الشرفاء، فاذا عزمت فتوكل على الله، أنتم الحكم، فاليكم نحتكم. قراركم وصوتكم هما الحل.

والله ولي الوفيق.

المزيد من الفيديو
تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك