ميقاتي بعد لقائه الحريري: الاولوية اليوم لحكومة قوية واولويتي تدعيم موقف رئيس الحكومة

إستقبل الرئيس نجيب ميقاتي الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري بعد ظهر اليوم في دارته في بيروت، في اطار جولته البروتوكولية على رؤساء الحكومات السابقين.

 

الرئيس الحريري

بعد اللقاء قال الرئيس الحريري: تشرفت بلقاء الرئيس ميقاتي وتحدثنا في وضع المنطقة والبلد، وإن شاء الله سيكون لنا لقاء آخر يوم الاثنين في الاستشارات التي ستحصل في مجلس النواب، وكانت الآراء متفقة على أن التوافق والعمل سويا هو ما يجعل لبنان أقوى ويمكننا من تحقيق كل المشاريع التي نطمح إليها لاستنهاض الاقتصاد اللبناني. هذا أهم أمر بالنسبة إلي وإلى الرئيس ميقاتي.

 

سئل: هل تفاجأت بتسمية الرئيس ميقاتي لك بالأمس؟

أجاب: كلا، لقد كانت هناك عدة رسائل ربما غير مباشرة، لكني كنت أعلم أنه سيسميني.

 

سئل: هل عاد الود بينك وبين الرئيس ميقاتي؟

أجاب: إن شاء الله هو في طريقه للعودة، وأصلا أنا أكن كل الود لدولته، وأتمنى أن تتطور هذه العلاقة بالشكل الذي نطمح إليه كلانا.

 

سئل: هل سيمثل الرئيس ميقاتي بحقيبة في الحكومة؟

أجاب: سنبحث في هذا الأمر الاثنين المقبل.

 

سئل: هل تتوقعون أن يتم تشكيل الحكومة في وقت قريب؟

أجاب: إن شاء الله، أعتقد أن كل الأطراف السياسية تحث على سرعة تشكيل الحكومة، ونأمل أن يكون الجميع واعيا للتحديات التي نواجهها.

 

سئل: هل سيكون التمثيل السُنّي في الحكومة لك وحدك؟

أجاب: أنا لم أكن أفكر كذلك، ففي الحكومة السابقة لم يكن كل السُنّة ممثلين لسعد الحريري، ورئيس الجمهورية كان لديه وزير سُنّي وهو الوزير طارق الخطيب، وأنا ليست لدي مشكلة ولا تفكيري في هذا المنطق، بل أرى أن التفكير بهذا المنطق هو تفكير مرضي، بأن الوزير يمثل طائفته ونقطة على السطر. الوزير يعمل لكل الدولة، وعلينا أن نخلط الأوراق بهذا الشأن، لأن مصلحة لبنان ليست فقط في أن نتغنى بالعيش المشترك ونقول أننا نريد أن نحافظ عليه ولا نعيشه فعليا. العيش المشترك اليوم في شهر رمضان، أن يفطر المسلم عند المسيحي وأن يتعشى المسيحي عند المسلم، وأن نقوم بخطوات تغيير فعلية. وإذا أردنا فعلا الخروج من الطائفية السياسية علينا أن نعتمد المداورة، ليس فقط في الوزارات بل بكل شيء.

 

سئل: هل ستكونون يداً بيد مع الرئيس ميقاتي بشأن الإنماء في الشمال؟

أجاب: لما لا، الرئيس ميقاتي خير من يُمثل طرابلس والشمال، ويجب أن نكون دائما على توافق معه في المشاريع التي تخص المنطقة.

 

سئل: هل ستكون هناك مداورة في الحقائب، الداخلية والمالية والاتصالات وغيرها؟

أجاب: لا أعرف صراحة، وأنا أرى أنه حتى الأقليات يجب أن يتمكنوا من إدارة هذه الوزارات، فلماذا نحصرها بالطوائف الأساسية، لماذا هي فقط للسُنّي أو الشيعي أو الماروني أو الأرثوذوكسي؟ فما به الدرزي أو الأرمني أو غيرهما لا يديرون مثل هذه الوزارات؟

 

سئل: هل أنت اتخذت قرارا بالمداورة؟

أجاب: أنا أتمنى، ولكن هذا الأمر كغيره، يحتاج إلى توافق سياسي. لو كان الأمر يعود إلي لكنت بالتأكيد اعتمدت المداورة.

 

سئل: هل أصبحت وحدة الحال بينك وبين رئيس الجمهورية إلى حد أن يصبح السيد نادر الحريري أحد وزراء فخامة الرئيس؟

أجاب: لا أعرف من أين يأتي هذا الكلام، ولا أعرف لماذا يروج بعض الإعلام لهذه الأمور. ربما هي قصص جميلة وخيالية.

 

سئل: من هو مرشحك لوزارة الداخلية؟

أجاب: لم نصل بعد إلى الوزارات.

 

الرئيس ميقاتي

أما الرئيس ميقاتي فقال: كان اللقاء فرصة لتهنئة دولة الرئيس باعادة تكليفه بتشكيل الحكومة، خاصة اننا اليوم أمام منعطف مهم جداً، فاما أننا نريد  تقوية الدولة أو لا نريد. ودولة الرئيس حريص على هذا الموضوع، وتوافقنا معه على اولوية اعادة بناء الدولة على أسس صحيحة وأولها محاربة الفساد واعادة الثقة بالمؤسسات والادارة اللبنانية . كما تطرقنا في جانب أساسي من الاجتماع الى موضوع طرابلس، وقلت له أن طرابلس، ولن استعمل كلمة محرومة لأن البعض استعمل هذه الكلمة  في الماضي وأخذ حقه، نتمنى اليوم أن نأخذ حقنا ولا نقبل أن نكون محرومين، ونأمل، بالتعاون معه، ان نستطيع ان نعوّض لطرابلس ما أصابها من حرمان في السابق. هذا هو الاهم لدينا وقد وعد خيراً، ونحن سنكون معاً في موضوع طرابلس، وكما وعدنا اهلنا خلال الانتخابات، وكما هو تحدث في طرابلس وانا تحدثت، فان انماء طرابلس مهم جداً لدينا وسنكون متابعين لهذا الامر، نحن من موقعنا النيابي، وهو في موقع المسؤولية، وباذن الله سيكون هناك تنسيق ومتابعة.

 

وعما اذا كان صفحة السجالات السياسية في فترة الانتخابات قد طويت أجاب: دائما هناك أولويات، والاولوية اليوم هي نحو تشكيل حكومة قوية، على قاعدة أن الدولة   تحمينا جميعا. الرئيس الحريري مُسمّى اليوم بأن يكون رئيس حكومة لبنان وبالتالي أولويتي في الوقت الحاضر تدعيم هذا الموقف بكل ما للكلمة من معنى، وسنكون معه بالمتابعة والمراقبة، واذا لمسنا خطأً سنتكلم عنه. كما اتفقنا ان لا خلاف شخصياً بين بعضنا البعض وان الاساس هو الخدمة العامة.

 

سئل: هل المقصود بتدعيم الموقف ان تتنازل مثلا عن حقيبة وزارية لتسهيل تشكيل الحكومة؟

أجاب: ليس موضوع حقيبة بالزائد او بالناقص هو ما يصنع دولة، وحتى في نتائج الانتخابات، ليس موضوع  شخص بالزائد او بالناقص هو الذي يصنع التغيير. التغيير يجب ان يبدا باللبنانيين جميعا ومن كل فرد منا.

الرئيس ميقاتي شارك في الاستشارات النيابية الملزمة

في نطاق الاستشارات النيابية الملزمة، استقبل الرئيس ميشال عون رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي الذي أدلى بعد اللقاء بالتصريح الآتي: «على ضوء المقتضيات الوطنية والمرحلة التي يمرّ فيها لبنان في الداخل، كما التحدّيات الإقليمية والدولية، وعلى ضوء ما سمعناه خلال الحملة الانتخابية عن مرحلة جديدة وعن إنماء في كل المناطق، خصوصاً الوعود التي أُعطيت في هذا المجال لطرابلس، اجتمعت امس «كتلة الوسط المستقل»، وأبلغت اليوم فخامة رئيس الجمهورية، باسمي الشخصي، تسمية الرئيس سعد الحريري للحكومة المقبلة مع التوفيق».

 

كما استقبل رئيس الجمهورية، «كتلة الوسط المستقل» التي ضمت النواب جان عبيد، نقولا نحاس، وعلي درويشن الذي تحدث باسمهم بعد اللقاء النائب جان عبيد الى أنه «أبلغني الرئيس ميقاتي انه بعد اجتماع الكتلة، وبفعل المقتضيات الحاضرة والمهمات المنتظرة، قرّرت ترشيح الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة. وأعتقد انه رغم الظروف الضاغطة فإنّ إسنادَ الامر الى اهله هو الباب الاول لتحسين الوضع والى حدٍّ كبير تحقيق الأهداف والآمال المعلّقة».

 

الرئيس ميقاتي إستقبل البخاري

إستقبل الرئيس نجيب ميقاتي القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان الوزير المفوض وليد البخاري قبل ظهر اليوم في دارته في طرابلس، وتم عرض الاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة والعلاقات اللبنانية- السعودية.

إثر اللقاء قال البخاري: "الزيارة ودية لتقديم التهاني لدولة الرئيس بمناسبة شهر رمضان الفضيل، وفوزه في الإنتخابات النيابية، وقد عوّدنا دولته على حسن وكرم الضيافة".

وخلال إستقباله شخصيات ووفوداً قال الرئيس ميقاتي "إن الظروف الإقليمية والدولية الضاغطة المحيطة بلبنان تستدعي تحصين وضعنا الداخل اللبناني عبر الإسراع في تشكيل حكومة جديدة والإنكباب على معالجة الأوضاع الإقتصادية والمالية، وفق رؤية جديدة تأخذ في الإعتبار واقع الدولة المالي وأزمة المديونية التي تخطت كل المحظورات إضافة الى إطلاق ورشة جدية لمكافحة الفساد المستشري في مختلف القطاعات ومعالجة الواقع المأزوم للإدارة اللبنانية".

وقال: الأولوية في المرحلة المقبلة يجب أن تكون لابعاد وطننا عن الحرائق والتوترات التي تشهدها المنطقة من خلال تحصين سياسة النأي بالنفس والتوافق على خطوط سياسية عامة تكون عنوان المرحلة وتشكل برنامج عمل الحكومة الجديدة التي يجب الإسراع في تشكيلها.

ورداً على سؤال قال: لقد طوينا صفحة الإنتخابات النيابية وبدأنا التحضير لتنفيذ ما تعهدنا به أمام أهلنا في طرابلس والمنية والضنية وكل الشمال، وهو الدفع باتجاه تنفيذ المشاريع الأساسية لطرابلس والشمال وعودة الفيحاء الفعلية الى الخارطة الإنمائية اللبنانية، وتالياً العمل على التعاون في مختلف الإتجاهات ومع مختلف الأطراف لإستعادة طرابلس قرارها الأساسي كعاصمة ثانية في هذا الوطن.

أضاف: نحن دائماً إيجابيين ونتطلع الى بناء دولة وتفعيل المؤسسات وحماية وتحصين الوحدة الوطنية ودعم المواقع الأساسية في السلطة لتقوم بدورها كاملاً. وكنا قبل الإنتخابات وخلالها أعلنّا أننا نمد أيدينا للتعاون مع كل من يرغب بخدمة طرابلس والشمال، وقد بات لدينا كتلة هي "كتلة الوسطية"،المنبثقة من لائحة العزم التي كان لديها مشروع إنتخابي سنلتزم به وهو من شقين: شق تشريعي ومشاريع قوانين سنبدأ بالإعداد لها، وشق إنمائي طرابلسي شمالي نمد من أجله اليد لكل المكونات التي تمثلت في مجلس النواب الجديد.

أما على المستوى السياسي والوطني فطبعاً سنسعى لتكوين حلف وطني يلاقي طموحات اللبنانيين، من حيث مواجهة الفساد، وحل الأزمات المعيشية والبيئية كلها والسعي لتوفير فرص عمل ولصيانة وحماية النسيج الوطني من أي تفسخ. هذا الموضوع سنبحثه مع كل من يشبهنا ومن السابق لأوانه التكهن منذ اليوم بما سيكون.

ورداً على سؤال قال: الإتصالات قائمة مع الجميع بما فيها مع رئيس تيار "المردة" النائب  سليمان فرنجية، وهو أخ وصديق والحوار بيننا لم ولن ينقطع، لكن لا جديد في الموضوع بعد، مع العلم أن كلانا يعلم جيداً خصوصية طرابلس.

وعما إذا كان مرشحاً لرئاسة الحكومة أجاب: الأساس عندي هو ضرورة دعم وحماية مركز رئاسة الحكومة، أياً كان رئيس الحكومة، فهو رئيس السلطة التنفيذية ورئيس حكومة كل لبنان .هناك آلية لتسمية رئيس الحكومة ونحن من الذين يحترمون ويلتزمون الآليات الدستورية .

2 الصور
إطبع


الرئيس ميقاتي : أولويتنا بعد الإنتخاب سن قوانين تشجع الإستثمار خارج العاصمة
الإثنين، ١٦ نيسان، ٢٠١٨

جدد الرئيس نجيب ميقاتي الدعوة "الى التصويت بكثافة لـ"لائحة العزم" من أجل تكوين كتلة شمالية وازنة في مجلس النواب"، مشدداً على "أن من أولوياتنا بعد الإنتخاب العمل على سن قوانين تشجع الإستثمار خرج العاصمة، سواء عبر تقديم القروض بفائدة مخفضة، أو عبر الإعفاءات الضريبية، لأنه، إذا كان المستثمر سيتكبد الأكلاف والضرائب ذاتها إذا كان ينوي فتح مشروع في طرابلس، فإنه يفضل أن يعمل في بيروت لأسباب عديدة".

وفي لقاء حواري في الميناء قال رداً على سؤال "إن الاتهامات التي يطلقونها أصبحت ممجوجة لا سيما حول أحداث طرابلس، لأن جولات العنف في المدينة افتعلوها لمنعنا من إنجاز أي شيء في طرابلس، وإلا فكيف نفسِّر استتباب الوضع فجأة وانسحاب المسلحين من الطرقات عندما استقالت حكومتنا؟ لو كنا اتجهنا إلى الحسم السريع لكان سال بحر من الدماء في طرابلس، فهل كنت لأقوم بذلك، وأضع نفسي في مواجهة مع أبناء مدينتي؟ ورغم ذلك، تمكنًّا من إنجاز ثلاثة أمور أساسية، فعندما يفتتح المبنى الموحد للجامعة اللبنانية في الشمال، في كلية العلوم والصحة، سيكون إنجازاً لنا حيث أمنا له التمويل. إضافة إلى ذلك، فقد تم تأمين تمويل أوتوستراد الميناء البداوي، من دون أن ننسى توسيع المرفأ والنشاط الذي زاد فيه، وأدى إلى استقطابه لأكبر الناقلات. هذا لا يعني أننا راضون عما تحقق ولكننا نسرد بعض الحقائق، ونطمح لأن تكون المدينة أفضل، خاصة وأنها تملك كل المقومات لتكون مدينة عظيمة، بشرط أن لا نصاب بالإحباط".

ورداً على سؤال قال :نحن متمسكون بسيادة لبنان أكثر من أي أحد آخر، وقد برهنّا على ذلك. وإذا كنا نتحدث عن سلاح حزب الله، فإننا مع استراتيجية دفاعية واضحة، وحصرية السلاح في يد الدولة اللبنانية فقط. أما عن العلاقة مع سوريا، فنحن أطلقنا سياسة النأي بالنفس لحماية لبنان وعادوا هم واتبعوا الموقف ذاته".

لقاء في الضنية

ولبى الرئيس ميقاتي دعوة المرشح عن المقعد السني في الضنية الدكتور محمد الفاضل الى لقاء في بلدة علما شارك فيه أعضاء لائحة العزم النائب كاظم الخير، الوزير السابق جان عبيد، والدكتورة ميرفت الهوز.

وقال الرئيس ميقاتي في المناسبة : ما من طرابلسي إلا ويشعر أن الضنية سند له، وما من ابن من الضنية، إلا ويشعر أن طرابلس مدينته. نحن دخلنا الضنية ليس من اليوم، أو لأجل الإنتخابات، بل منذ وقت طويل وتربطنا وإياكم علاقة مودة ومحبة، وسنستمر بذلك بإذن الله بعد السادس من أيار. إن مشروعنا ليس مشروعاً إنتخابياً فحسب، رغم أهمية الإستحقاق الإنتخابي كمحطة مهمة وندعوكم جميعاً للتصويت بكثافة لـ"لائحة العزم"، من أجل تكوين كتلة نيابية شمالية وازنة في مجلس النواب".

الدكتور الفاضل

بدوره قال الدكتور الفاضل " لقد اخترت "لائحة العزم"، إيماناً بأنها الأمثل لتحقيق تطلعاتكم في مختلف الأوجه السياسية والتنموية والأخلاقية. إن الضنية والمنية رمز للوفاء، ونقدر محبتكم لرجل الدولة والوسطية الرئيس ميقاتي، الذي لا ينفك يعمل من أجل رفعة الشمال كافة. أما الخطاب الذي سمعناه مؤخراً، والذي يتعرض لـ"لائحة العزم" ورئيسها، فأقل ما يقال فيه أنه خطاب متدنٍ سياسياً يرفضه لبنان بأسره وليس الشمال فحسب."

مهرجان القبة

وأقيم مهرجان شعبي لـ"لائحة العزم" في منطقة القبة بطرابلس، حضره الرئيس ميقاتي ومرشحو اللائحة: السيد توفيق سلطان، الدكتورة ميرفت الهوز، الدكتور محمد الجسر، الدكتور علي درويش، والوزير السابق جان عبيد.

الدكتور درويش

وقال المرشح عن المقعد العلوي الدكتور علي درويش "أنا ابن هذه المنطقة، و"لائحة العزم" تعبر عن صيغة طرابلسية بكل معنى الكلمة، وتسعى لخير المدينة بمختلف أحيائها. نحن نريد "طرابلس أجمل وأفضل"، ونتمنى عليكم التصويت لـ"لائحة العزم" في السادس من أيار، لأنها تمثل خلاص المدينة".

الدكتورة الهوز

وتوجهت المرشحة عن المقعد السني في طرابلس الدكتورة ميرفت الهوز، بالشكرلأهل القبة، مؤكدة وقوفها وأعضاء اللائحة إلى جانبهم، داعية للتصويت للائحة بكثافة، لإيصال كتلة قوية تتابع قضايا الناس وهمومهم خلال السنوات المقبلة".

الدكتور الجسر

وقال المرشح عن المقعد السني الدكتور محمد نديم الجسر، الذي قال: دولة الرئيس نجيب ميقاتي قائد مسيرة العزم. أنت لم تعتد على أحد، ولم تنطق بكلمة سوء في حق أحد، تحملت أذاهم، وسامحتهم مراراً وتكراراً، ولطالما قلنا أمامك أنهم ليسوا أهلاً لحسن المعاملة، فالحقد يأكل من قلوبهم، وهم يشحذون السكاكين كي يطعنوك عند أول فرصة".

أضاف: "أيها الأحبة، يا أصحاب العزة والإباء، أيها المحبون لله ورسوله قبل كل شيء، انتهى عهد النفاق والمخادعة، إما أنكم مع الله ورسوله وتاريخ هذه المدينة المرابطة، وإما أنكم مع أولئك الذين يمكرون بالإسلام، وينعتون المسلمين بالإرهاب، ويستهزئون بمحمد صلى الله عليه وسلم. أجيبونا بوضوح: هل أنتم مع الحرية المزعومة بأن يشتم رسولكم ويستهزأ بدينكم؟ هل أنتم راضون لأن يدك شبابنا دكاً في السجون، وأن يجلدوا بالسياط ويضربوا بالعصي، وتمتهن كرامتهم، وأن تؤخذ لهم فوق ذلك الأفلام لعرضها على الرأي العام زيادة في المهانة والإذلال؟ هل أنتم مع بقاء الشباب المسلم المؤمن سنوات طويلة دون محاكمة، أكثر مما يمكن أن يحكم به أكبر عميل من عملاء إسرائيل الذين تآمروا على الوطن والشعب اللبناني؟ نسأل أولئك المعتدين المنافقين: ما هو جوابكم؟ جوابهم: فهمتمونا خطأ. ونحن لم نفهمكم خطأ. يقولون لنا: لماذا تنبشون هذا الماضي الآن؟ ردُّنا: الآن جاء وقت الحساب. تحية لكم أنتم يا من تحبون الله ورسوله أكثر من حبكم لأنفسكم وفلذات أكبادكم، تحية لكم أيها الأحرار، الصابرون على الأذى والضيم والإهمال والإجحاف. نعم دقت ساعة الحساب. في السادس من أيار سنقول لهم: أخلفتم وعودكم، كذبتم علينا، تاجرتم بنا، استهنتم بمشاعرنا، أهملتم مطالبنا، واستخففتم بيوم جمعتنا، نكلتم بشبابنا المؤمن، واستعملتمونا سلعة وخدمة لأغراضكم ومصالحكم، فلن نصدقكم، ولن نعطيكم ثقتنا مجدداً. سنكون مع أنفسنا، سنكون مع من يشبهنا، سنكون بإذن الله مع لائحة العزم".

الدكتور المقدم

وقال المرشح الدكتور رشيد المقدم قال فيها: " أهلنا في طرابلس، أريد العودة معكم سنين إلى الوراء، لنتذكر طرابلس قلب العروبة النابض، التي قدمت الشهداء في محاربة الإنتداب، واحتضان الثورات وحركات التحرر العربية، والنضال من أجل استرجاع الحق المسلوب في فلسطين. أين طرابلس اليوم؟ وماذا بقي من طرابلس عاصمة الشمال، ومدينة العلم والعلماء، ومدينة النضال، أم الفقير؟ طرابلس التاريخ، بقلعتها، ومساجدها وكنائسها وأسواقها. أين أصبحت طرابلس اليوم، لقد حرمت من المشاريع الإنمائية، وهمشت. أين مرافقها؟ أين المعرض؟ أين المرفأ؟ المدينة تعاني اليوم المزيد من البطالة والهجرة والفقر؟ أين أكثرية شبابنا اليوم؟ إما مهاجرون وإما عاطلون عن العمل. وحتى من يعمل منهم، فهل يكفيه الحد الأدنى للأجور؟ لا يقدر أن يؤسس عائلة. الأخطر من كل ذلك، أن عطر زهر الليمون، قد استبدل برائحة النفايات وما تسببه من أمراض".


وتابع: "يا أهل القبة الأوفياء المعروفين بشهامتكم، المدينة في خطر، وأمامنا حل واحد، هو أن نتعاون معاً، ونشارك بكثافة في التصويت منذ الساعات الأولى ليوم السادس من أيار، ونصوت للائحة العزم برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي، لإيصال كتلة وازنة، ويكون صوتنا عالياً في المجلس النيابي، للمطالبة بحقوق طرابلس المسلوبة. في السادس من أيار فرصة تاريخية ومصيرية للتمرد على الظلم، والعودة، وإن غيبوها عن خارطة الوطن، شامخة، نقول للعالم أجمع. طرابلس لم ولن تركع بإذن الله".

السيد سلطان

وقال المرشح عن المقعد السني توفيق سلطان: "نتكلم اليوم من قبة النصر التي ستكون الرافعة الأساسية للائحة العزم. عندما عزمنا على الترشح مع دولة الرئيس ميقاتي قررنا أن نخوض معركة استرجاع قرار طرابلس ودورها السياسي قبل الإنمائي. هذا الدور المغيب، في فترة معينة تراجع دور المدينة وقيمتها السياسية، خلافاً لكل المناطق. واليوم، ومن خلال تضامن لائحة العزم، وتأييدكم ودعمكم، فإننا نطمح لا إلى نيل أكبر عدد من المقاعد، بل إلى الحد من الخروقات، وإيصال اللائحة كاملة، لتكون ذات قدرة على التغيير واستحضار دور طرابلس السياسي والإنمائي. لن ندع أحداً يتسلل إلى طرابلس. فالمدينة منفتحة، ولكنها ليست مستباحة، والفرق كبير بين الأمرين. آن الأوان أن نعبر عن صوت طرابلس الحقيقي".

الوزير عبيد

أما المرشح عن المقعد الماروني الوزير السابق جان عبيد، فقال: " هذا اللقاء في قبة النصر، التي ينطبق إسمها عليها. النصر كان مرة في تاريخها، ولكن انتصارها اليومي، يتمثل في أن تعيش هذه المذاهب والعقائد والأديان والعائلات والاختلافات والحوارات معاً باستمرار. النصر الحقيقي عند المؤمنين أن لا يفرقوا بين دين وآخر، ولا بين رسول وآخر، ولا بين خلق وخلق، إن الأخلاق تتوزع على جميع الأديان والمذاهب والشعوب، وكذلك قلة الأخلاق تتوزع أيضاً. أقول هذا الكلام وأنا عشت في هذه القبة أربع سنوات وأنا صغير، ثم نقلنا أهلنا إلى التربيعة، حيث يتقارب المسيحي مع المسلم بمختلف العائلات. ما أحلى تلك الأيام، ولا يجوز كلما تقدم بنا الزمن أن نحزن على الزمن الماضي. نحن في لائحة العزم، "وإذا عزمت فتوكل على الله"، ونحن توكلنا على الله، وعلى صدقكم ونبلكم ودعمكم، وتوكلنا على أنفسنا، لنكون خير خُدّام لكم بمعزل عن أطيافكم وطوائفكم وأديانكم، وأجيالكم المختلفة، وخلافاتكم أو تقارباتكم، سنكون خُدّاماً لكم. فإذا وفقنا الله، فأجرنا عنده، وإن لم نوفق، فقد فعلنا ما نستطيع. نحن هنا لنؤكد ونجدد أن هذه القبة تظل دائماً منتصرة بانفتاحها وعيشها الباب قرب الباب، والمذهب قرب المذهب، والدين قرب الدين، وهذا هو الانتصار الحقيقي لها. نشكركم على هذا اللقاء النابع من القلب، وعندما تتكلم القلوب تتقدم على العقول. ففي الدنيا عقول كثيرة ولكن فيها قلوب قليلة. نحن نعتمد على قلوبكم لأنها قلوب نيرة مستنيرة رحيمة. أتمنى لكم التوفيق، وأتمنى لأنفسنا أن نوفق في خدمتكم والسلام عليكم".

الرئيس ميقاتي

ختاماً، ألقى الرئيس نجيب ميقاتي كلمة قال فيها: " هذا اللقاء مميز بكل معنى الكلمة. إنه مميز بالمنطقة التي نحن فيها، مميز بوجود العنصر النسائي الطاغي، الذي نراهن عليه ونظرتنا أنه هو من يبني الجيل الجديد في هذا البلد. نعم، أنتن المدرسة الأولى، وأنتن من تعلمن الأولاد الأخلاق والدين والقيم. ونحن في "لائحة العزم "نهتم بهذه العناوين بكل معنى الكلمة، لأنها السبيل إلى بناء الأجيال القادمة. ومن هنا فإن رهاننا عليكن يا أخواتي، وهذه رسالتكن، ونحن سنبقى كذلك، وكما تعرفننا، منذ عشرات السنوات، وتعرفن أخلاقنا ونشاطنا، وهذا حتماً مستمر بإذن الله، مستمرون في مؤسساتنا وأبوابنا المفتوحة دائماً. أنتن الأساس، ولن نبدأ المسيرة إلا معكن، ولن نكون أقوياء إلا بكن. من هنا دعوتنا في السادس من أيار، أن يكون التصويت كثيفاً للائحة العزم، لائحتكم، التي تشبهكم، وهي لائحة تتمتع بالأخلاق والدين ومخافة الله، وكما يقال"من يخاف ربه لا تخف منه".

المزيد من الفيديو
مقابلة الرئيس نجيب ميقاتي في برنامج «آخر كلمة» على شاشة LBCI